الاقتصاد الاسلامي

شراكة بريطانية مع ماليزيا لتسويق الصكوك الاسلامية

شراكة بريطانية مع ماليزيا لتسويق الصكوك الاسلامية

اختارت بريطانيا اللجوء الى ماليزيا، كدولة رائدة في التمويل الإسلامي، لتكون قاعدة وشريكا لها يمُكنها من الانطلاق للاسواق العالمية بمنتجاتها المالية الإسلامية الجديدة.

ويقول تقرير نشرته مؤسسة الاستشارات البريطانية

 PMC

 المحدودة ومقرها لندن تحت عنوان ” ماليزيا – بوابة الآسيان ” إن الاقتصاد الديناميكي وإدارته الصلبة فى ماليزيا ، ساعدها لتصبح مركزاً رائدا في العالم للتمويل الإسلامي ، بل اصبحت كوالالمبور أكبر مركز بالعالم لتقديم الخدمات المالية الإسلامية والصكوك أو السندات الإسلامية في جميع أنحاء العالم.. وهو ما جعلها على رأس اهتمامات بريطانيا التى اصبحت أول بلد غير مسلم تقرر إصدار صكوك السندات الحكومية، و هو ما دفع بالعلاقات بين المملكة المتحدة و ماليزيا لتصل إلى مستوى قياسي.

وقال التقريرإن الشراكة البريطانية الماليزية ستتيح لها النفاذ للأسواق العالمية للمنتجات المالية الإسلامية من أوسع أبوابها، حيث يقول المدير التنفيذي لمصرف “ماي بنك الاسلامى الماليزي” مظفر هاشم إن تقدم أنشطة الصرافة والتمويل الإسلامي وانتشارها في العالم يجعل من ماليزيا “الشريك الطبيعي” لبريطانيا في دخول الأسواق الإسلامية، مشيراً إلى ان التمويل الإسلامي سيلعب دورا كبيراً في تعزيز العلاقات بين بريطانيا و الشرق الأوسط من جانب، ومع دول جنوب شرق آسيا ( مجموعة الاسيان) من جانب اخر.

وأضاف هاشم أن التمويل الإسلامي يتميز بتوفير هياكل مالية قادرة على ضمان عائد جيد للعملاء وبأسعار تنافسية مع أسس مخاطر مختلفة بشكل كامل عن التمويل التقليدي فى البنوك التجارية.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق