أخبار العالمالبورصاتتقنية المعلوماتسوق رأس المال

دبي مؤهلة لإنشاء سوق لتداول البيانات تجارياً

نقلا” عن البيان الإماراتية:.

أكّد خبراء بيانات أن خبرات دبي وتجربتها الناجحة في تطبيق التقنيات الذكية في القطاعات الحكومية والخاصة في دبي، وجهودها الرامية إلى تعزيز التعاون وفتح وتبادل البيانات بين الأفراد والمؤسسات والجهات الحكومية في دبي يدعم الإمارة في خطط تنويع مصادرها الاقتصادية واستخلاص الأفكار والرؤى الجديدة وابتكار نماذج أعمال وخدمات جديدة.

كما أنه يمهد الطريق لإنشاء سوق «بورصة» لتداول البيانات تجارياً في الإمارة سيساهم ضمن فوائد عدة في تعزيز أداء العديد من القطاعات الحيوية مثل البنوك والسياحة والصحة والتعليم وغيرها، إضافة إلى تفعيل تطبيقات الذكاء الاصطناعي.

وأكد الخبراء أهمية توفير إطار حوكمي وبيئة آمنة تضمن تبادل ونقل البيانات ضمن إطار أخلاقي يحمي بيانات المستهلكين وينظم استخدامات هذه التقنية وفقاً للقيم الاجتماعية السائدة.

وقال جوني كرم، نائب الرئيس الإقليمي للأسواق الناشئة لدى «فيريتاس تكنولوجيز» إن إنشاء سوق لتبادل البيانات في دبي مثل التي تم إنشاؤها في شنغهاي ينضوي على العديد من المنافع المحتملة.

وعلى سبيل المثال، ستوفر هذه السوق الفرصة لبناء منصة إلكترونية لتداول البيانات مثل سجلات الائتمان الشخصية والمعلومات الاستهلاكية، فضلاً عن استخدام تقنيات البيانات الضخمة لتقييم مخاطر المعاملات بدقة، مثل عمليات منح الائتمان أو تحديد جوانب الطلب الاستهلاكي. ويتيح ذلك للشركات والهيئات الحكومية على حد سواء إمكانية إنشاء وتقديم خدمات أكثر كفاءة واتساقاً، وخفض التكاليف التشغيلية.

وتُعدُّ البيانات من الأصول الأساسية القيّمة لكل شركة، وأدرك الجميع أخيرًا حقيقة مهمة، ألا وهي أنّ البيانات ليست النفط الجديد فقط، بل العملة التي يمكن أن تدفع الاقتصاد للمضيّ قدمًا. وهذا الطلب المتزايد على تحليل كميات كبيرة من البيانات الدقيقة يساعد على إعادة تطوير وتصوّر الكثير من القطاعات والأعمال في كافة أنحاء منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

و أشار الخبراء إلى أنه في عصر المعلومات الذي يعيشه العالم حالياً، تمثل البيانات محركاً رئيسياً للشركات، وتعتمد الاقتصادات الحالية وكذا المستقبلية بدرجة كبيرة على المعلومات وطريقة نشرها، إلى جانب تقنيات الذكاء الاصطناعي وتوفير البيئة الملائمة لتنمية الابتكار.

ووفقاً لإحصاءات معهد ماكينزي العالمي، تمتلك تقنيات الذكاء الاصطناعي القدرة على زيادة الناتج الاقتصادي العالمي بنسبة 16% أو ما قيمته 13 تريليون دولار بحلول العام 2030.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق