الطاقة

«بي. بي» ترفع تقديرات الاحتياطي النفطي السعودي 12 % إلى 297.7 مليار برميل

رفعت شركة “بي.بي” البريطانية تقديراتها لاحتياطيات النفط الخام السعودي والأمريكي في نهاية العام الماضي بنسبة 12 في المائة و22 في المائة على الترتيب، وذلك في مراجعتها الإحصائية لقطاع الطاقة العالمي لعام 2019 التي تعد مرجعا للصناعة.
وتغير تقدير احتياطيات النفط السعودية المؤكدة إلى 297.7 مليار برميل في نهاية 2018 من 266.2 مليار برميل في تقرير العام الماضي.
وجاءت الزيادة بعد أن بدأت المملكة إعلان احتياطيات النفط والغاز وسوائل الغاز الطبيعي بشكل منفصل، حسبما ذكر سبنسر ديل كبير اقتصاديي “بي.بي” في تصريحات للصحافيين.
وقال ديل إن احتياطيات سوائل الغاز الطبيعي كانت تذكر سابقا ضمن احتياطيات الغاز، ما أسفر عن تراجع إلى 208.1 تريليون قدم مكعبة من 283.8 تريليون قدم مكعبة في 2017.
ورفع التقرير تقديرات الاحتياطي النفطي للولايات المتحدة، التي أصبحت أكبر منتج في العالم في 2018، إلى 61.2 مليار برميل من 50 مليار برميل في نهاية 2017.
واستقر إجمالي الاحتياطيات العالمية دون تغير يذكر عند 1729.7 مليار برميل، بما يغطي نحو 50 عاما من الطلب العالمي بمعدلاته الحالية.
يشار إلى أن وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية أعلنت مطلع العام الجاري، زيادة الاحتياطيات الثابتة من النفط والغاز في المملكة، وذلك بعد خضوع احتياطيات النفط والغاز في منطقة امتياز أرامكو السعودية لعملية المصادقة المستقلة التي أجرتها شركة ديغويلر آند ماكنوتن (دي آند إم) الرائدة في مجال الاستشارات.
وكانت المملكة قد أعلنت سابقا أنه في 31 كانون الأول (ديسمبر) 2017 بلغت احتياطيات النفط والغاز 266.3 مليار برميل من النفط و307.9 تريليون قدم مكعبة قياسية من الغاز، منها 260.9 مليار برميل من النفط و302.3 تريليون قدم مكعبة قياسية من الغاز تمثل تقديرات الاحتياطيات الثابتة من النفط والغاز في منطقة امتياز أرامكو السعودية.
وعقب المصادقة، ارتفعت احتياطيات منطقة امتياز أرامكو السعودية في نهاية عام 2017 بواقع 2.2 مليار برميل أو ما يعادل 263.1 مليار برميل من النفط و319.5 تريليون قدم مكعبة قياسية من الغاز.
وإضافة إلى احتياطيات منطقة امتياز أرامكو السعودية، تمتلك المملكة أيضا نصف الاحتياطيات النفطية في المنطقة المقسمة المملوكة بالمشاركة للسعودية والكويت، علما بأن حصة المملكة من الاحتياطيات النفطية في المنطقة المقسمة (البرية والبحرية مجتمعة) تبلغ 5.4 مليار برميل إضافة إلى موارد الغاز البالغة 5.6 تريليون قدم مكعبة.
وعليه، سيؤدي إدراج المراجعة التي أجرتها شركة ديغويلر آند ماكنوتن لاحتياطيات النفط في منطقة امتياز أرامكو السعودية إلى رفع إجمالي الاحتياطيات النفطية الثابتة في المملكة اعتبارا من نهاية عام 2017 إلى نحو 268.5 مليار برميل من النفط و325.1 تريليون قدم مكعبة قياسية من الغاز.
بلغت التقييمات السابقة التي أجرتها المملكة لاحتياطياتها الهيدروكربونية في نهاية عام 2017، بما في ذلك حصة المملكة في المنطقة المقسمة، نحو 266.3 مليار برميل من النفط (أرامكو السعودية: 260.9 مليار برميل و5.4 مليار برميل نفط في المنطقة المقسمة)، ونحو 307.9 تريليون قدم مكعبة قياسية من الغاز الطبيعي.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق