أخبار مملكة الاقتصاد والأعمال

السعودية: التوطين في القطاع الصحي يرتفع إلى 47.2 % .. و«الخاص» الأقل بـ 12 %

بحسب بيانات مؤسسة النقد السعودي ساما، فقد ارتفع ارتفع عدد السعوديين المشتغلين بالقطاع الصحي بنحو 11.9 في المائة. لتسجل نسبة التوطين في القطاع الصحي في السعودية نموا بنهاية العام الهجري 1439هـ (2017 / 2018)، بنحو 3.2 نقطة مئوية لتبلغ 47.2 في المائة، مقارنة بـ44.1 في المائة بنهاية العام السابق له.
وارتفع عدد المشتغلين في القطاع الصحي بنهاية عام 1439هـ (2017 / 2018) بلغ نحو 442.7 ألف مشتغل مقارنة بـ423.9 ألف مشتغل بنهاية عام 1438 هـ (2016 / 2017) مسجلا نموا نسبته 4.4 في المائة بنحو 18.8 ألف مشتغل.
وجاء الارتفاع نتيجة نمو عدد المشتغلين السعوديين في القطاع بنسبة 11.9 في المائة بنحو 22.3 ألف مشتغل، مع تراجع عدد المشتغلين الوافدين بنسبة 1.5 في المائة بنحو 3.5 ألف مشتغل.
وبتوزيع نسبة التوطين على قطاعات “وزارة الصحة” و”الجهات الحكومية الأخرى” و”القطاع الخاص”، يتبين أن “وزارة الصحة” هي الأكثر توطينا بنسبة 66.5 في المائة، حيث يعمل بها 152.2 ألف سعودي، مقابل 76.5 ألف وافد.
يليها “الجهات الحكومية الأخرى” مثل المستشفيات العسكرية بنسبة توطين بلغت 47.1 في المائة ويعمل بها 41.8 ألف سعودي، مقابل 46.9 ألف وافد.
وأخيرا، “القطاع الخاص” وهو الأقل بنسبة التوطين بنحو 12.0 في المائة بنهاية العام الماضي 1439هـ (2017 / 2018) ويعمل به 15.1 ألف سعودي مقابل 110.2 ألف وافد.
وفيما يخص المهن في القطاع الصحي في المملكة، التي تتوزع إلى خمس مهن: “الأطباء البشريون” و”أطباء الأسنان” و”العاملون في التمريض” و”الصيادلة” و”الفئات الطبية المساعدة”، جاء “الصيادلة” أقل المهن من حيث نسبة التوطين بنسبة 24.3 في المائة وجاء القطاع الخاص الأقل من بين القطاعات الأخرى بنسبة التوطين في الصيادلة بنسبة 6.4 في المائة، يليه “الجهات الحكومية الأخرى” بنسبة 71.2 في المائة، و”وزارة الصحة” بنسبة 93.4 في المائة.
يليهم “الأطباء البشريون” بنسبة توطين بلغت 31.8 في المائة أقلهم “القطاع الخاص” بنسبة 8.1 في المائة، ثم “وزارة الصحة” بنسبة 36.7 في المائة، و”الجهات الحكومية الأخرى” بنسبة 51.3 في المائة.
ثم “أطباء الأسنان” حيث بلغت نسبة التوطين في القطاع الصحي نحو 38.2 في المائة، وأقلهم القطاع الخاص بنسبة 15.5 في المائة، ثم “الجهات الحكومية الأخرى” بنسبة 78.9 في المائة. و”وزارة الصحة” بنسبة 85.7 في المائة.
المهنة الرابعة الأقل في نسبة التوطين في القطاع الصحي في السعودية هي “العاملون في التمريض”، حيث بلغت نسبة التوطين به 38.3 في المائة، أقلهم القطاع الخاص بنسبة 4.9 في المائة، يليه “الجهات الحكومية الأخرى” بنسبة 16.5 في المائة، و”وزارة الصحة” بنسبة 59.4 في المائة.
والمهنة الأخيرة “الفئات الطبية المساعدة” حيث بلغت نسبة التوطين بها 78 في المائة، إذ يعمل بها نحو 96.9 ألف سعودي مقابل 27.4 ألف وافد. وجاء “القطاع الخاص” الأقل بنسبة التوطين بهذه المهنة بنسبة 32.6 في المائة، ثم “الجهات الحكومية الأخرى” بنسبة 76.5 في المائة، ثم “وزارة الصحة” بنسبة 94.2 في المائة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق