أخبار مملكة الاقتصاد والأعمال

السعودية: تسجيل المنتجات إليكترونيا يرفع جودة خضروات وفواكه مستوردة بـ 8 مليارات ريال

علمت المدينة من مصادر مطلعة أن إلزام الهيئة العامة للغذاء والدواء مستوردي ومنتجي الخضار والفواكه بتسجيل منشآتهم ومنتجاتهم إلكترونياً بنهاية اغسطس المقبل يهدف الى رفع موثوقية وجودة المنتجات المستوردة في هذا القطاع والتى تقدر بـ 8 مليارات ريال سنويا على اقل تقدير. وتوقعت التشديد على الضوابط المتبعة ومن ابرزها أن تكون رسائل الخضراوات والفواكه مصحوبة بشهادة صحية وتقرير الفحص المخبري لتحليل متبقيات المبيدات ومطابقتها للحدود المسموح بها وفقا للتشريعات المعتمدة في المملكة. ولفتت المصادر الى ان الشروط الأساسية لاستيراد المواد الغذائية تتضمن أن يكون المستورد قد سجل منشآته، وذلك بفتح حساب إلكتروني لدى الهيئة العامة للغذاء والدواء، والتسجيل المسبق لمنتجاته الغذائية المستوردة، وأن يكون المنتج المستورد مستوفيا لمتطلبات الأنظمة والتعليمات واللوائح الفنية والمواصفات المعتمدة في المملكة، يأتى ذلك فيما بلغت قيمة واردات المملكة من الفواكه والخضار العام الماضى حوالى 8 مليارات ريال بحسب مصلحة الجمارك. وبلغ حجم الواردات من الفواكه والخضراوات خلال العام الماضي نحو 33.3 مليون طن، ومن أكثر أنواع الفاكهة استيرادا البرتقال والعنب والكرز والتفاح والكمثرى والبطيخ والموز، أما الخضروات فيتصدرها الطماطم والفول والعدس والبصل والثوم.

وفي سياق ذي صلة تعمل وزارة الزراعة على توفير المناخ المناسب للاستثمارات الزراعية و تطويرها والنهوض بتسويقها وتخفيض حجم التالف من المنتجات.
ووفقا للوزارة تم وضع آليات وبرامج لتنفيذ استراتيجيات طويلة المدى، ومواجهة التحديات، والتغلب على العوائق التنظيمية
والتمويلية والاستثمارية، وأشارت الوزارة إلى ان الفرص الاستثمارية التي طرحتها للعموم أخيرا، تصدرتها إنشاء شركة متخصصة لتطوير وإدارة أسواق المنتجات الزراعية من خضار، وفواكه، وتسخير التقنية لتأسيس تجارة إلكترونية متخصصة في
تسويق التمور ومنتجاتها محليا ودوليا، ما يرفع كفاءة الاستهلاك الزراعي، والاستثمار في إنشاء وتطوير مركز أبحاث علمي متخصص لمكافحة الآفات الزراعية بيولوجيا، ورصد انتشار الآفات الزراعية العابرة لحدود المملكة والسيطرة عليها، ما يرفع
القيمة المضافة للمنتجات المستهدفة ويسهم في تعزيز القاعدة الإنتاجية.

المصدر: المدينة

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق