الطاقة

القطاع البتروكيماوي في أوروبا (نظرة عن قرب)

تعد الصناعة الكيماوية من الصناعات المهمة جداً في العالم أجمع حيث توفر منتجات وحلول لجميع القطاعات تقريباً ، والصناعة الكيماوية تساهم  بنحو 5.7 تريليون دولار في الناتج المحلي الإجمالي العالمي بشكل مباشر أو غير مباشر ، أي ما يعادل 7%  من إجمالي الناتج المحلي في العالم ، وتدعم 120 مليون وظيفة في جميع أنحاء العالم. وبشكل مباشر فالقطاع يساهم بنحو 1.1 ترليون دولار مع توظيف 15 مليون شخص مايجعله خامس أكبر قطاع صناعي في العالم ، ويحصل الموظفون العاملون في القطاع وفي سلسلة التوريد الخاصة به نحو 313 مليار دولار من إجمالي مستوى الأجور على مستوى العالم في 2017

هذه صورة تشرح مساهمة القطاع في مناطق العالم مع عدد الوظائف التي يوفرها

القطاع الكيماوي في أوروبا

في الصورة التالية مساهمة القطاع الكيماوي للقطاعات في أوروبا

ثلثي المواد البتروكيماوية في الإتحاد الأوروبي تذهب للقطاع الصناعي في اوروبا وأبرز القطاعات هي المطاط والبلاستيك وقطاع البناء والورق ولب الورق وصناعة السيارات. كما يذهب أكثر من ثلث المواد الكيماوية إلى فروع أخرى من اقتصاد الإتحاد الأوروبي مثل الزراعة والخدمات وأنشطة الأعمال الأخرى .و تبلغ مساهمة الصناعة الكيماوية في الناتج المحلي الإجمالي للاتحاد الأوروبي 1.1٪. ويقول المجلس الأوروبي للصناعة الكيماوية ان هذا قد يبدو هذا ضئيلًا في البداية ، ولكن يجب إعادة تقييمه مع الأخذ في الاعتبار المساهمة المتناقصة من جانب الصناعة التحويلية في العديد من الاقتصادات المتقدمة ، إلى جانب زيادة في إنتاج قطاع الخدمات

تعد دول الإتحاد الأوروبي كمجموعة ثاني أكبر مجموعة كمبيعات كيماوية بعد الصين حيث تصل مبيعاتها السنوية للقطاع لعام 2017 نحو 542 مليار يورو من أصل 3.475 ترليون يورو (المبيعات العالمية للقطاع الكيماوي ) بحصة سوقية 15.6 %

صورة تظهر التطور التاريخي للمبيعات الكيماوية لدول الإتحاد الأوروبي وحصتها السوقية العالمية ويلاحظ تراجع الحصة السوقية بنحو النصف منذ عقدين وذلك يرجع لظهور الصين العالمي في قطاع الكيماويات واستحواذها على حصة الأسد

مم يتكون القطاع الكيماوي في أوروبا

تنتج أوروبا العديد من المنتجات الكيماوية

يغطي إنتاج صناعة الكيماويات في الاتحاد الأوروبي ثلاثة مجالات واسعة للمنتجات وهي

1 – المواد الكيماوية الأساسية (تغطي البتروكيماويات ومشتقاتها إلى جانب المواد غير العضوية الأساسية ويتم بيع هذه المنتجات بكميات كبيرة وبيعها داخل الصناعة الكيماوية نفسها أو لصناعات أخرى وتدخل البوليميرات (المواد البلاستيكية تحت البند هذا أيضا ) حيث تساهم هذه المجموعة بنحو 58.5 %
من إجمالي مبيعات المواد الكيماوية في الاتحاد الأوروبي

2 – المواد الكيماوية المتخصصة (تغطي المواد الكيماوية المتخصصة مجالات مثل الدهانات والأحبار وحماية المحاصيل والأصباغ ومع أن إنتاجها يتم بكميات صغيرة بمقارنة بالكيماويات الأساسية إلا أن قيمتها عالية جداً حيث تساهم بنحو 27.4 % من إجمالي المبيعات البتروكيماوية لدول الإتحاد الأوروبي )

3- المواد الكيماوية الاستهلاكية ( تباع للمستهلكين النهائيين وتشمل مجالات الصابون والمنظفات وكذلك العطور ومستحضرات التجميل )

توضيح حول الفرق بين المواد الكيماوية العضوية وغير العضوية

المواد الكيماوية العضوية هي التي تحتوي دائماً على الكربون بينما المواد غير العضوية لاتحتوي على الكربون في معظمها  ومن الناحية العملية ، تعتبر المواد الكيماوية غير العضوية مواد ذات أصل معدني لا تحتوي على الكربون في تركيبها الجزيئي وتستند عادةً إلى المواد الكيماوية الأكثر وفرة على وجه الأرض مثل الأكسجين والسيليكون والألمنيوم والحديد والكالسيوم والصوديوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم  ومن منظور الصناعة الكيماوية هناك فئتنان رئيسيتان للمواد الكيماوية غير العضوية

الأولى : المواد الكيماوية القلوية مثل رماد الصودا والصودا الكاوية والكلور السائل

الثانية : المواد الأساسية  غير العضوية مثل فلوريد الألومنيوم وكربيد الكالسيوم وثاني أكسيد التيتانيوم وغيرها )

وهذه قائمة بأكبر 20 مادة غير عضوية تستخدم في الصناعة

من يقود القطاع البتروكيماوي في دول الإتحاد الأوروبي

تتكون دول الإتحاد الأوروبي من 28 دولة ولكن عندما نتحدث عن الدول المؤثرة فهي الدول الصناعية فيها وعلى رأسها ألمانيا وفرنسا وفي المجال الكيماوي هناك فقط 7 دول مسؤولة عن 83 % من المبيعات الإجمالية لدول الإتحاد الأوروبي تتزعمها ألمانيا بحصة سوقية تصل 28.6 % تليها فرنسا 13.6 % وهذه صورة توضيحية لحصص اكبر الدول مبيعاً للقطاع الكيماوي في دول الإتحاد الأوروبي

وهي على الترتيب
1- ألمانيا
2- فرنسا
3- ايطاليا
4- هولندا
5- بلجيكا
6- اسبانيا
7- بريطانيا (مقرر أن تخرج من الإتحاد الأوروبي )
8- باقي الدول

لذلك اقتصاد ألمانيا مهم جداً وهي العمود الفقري لدول الإتحاد الأوروبي

هيكل المبيعات الكيماوية لدول الإتحاد الأوروبي

الصورة التالية توضح كيف تباع المواد الكيماوية فالنسبة الأعظم من هذه المبيعات هي صادرات داخلية بين دول الإتحاد الأوروبي وتشكل نحو 56 % (مثلاً ألمانيا تصدر للبرتغال وهكذا ) بينما 29 % تشكل صادرات خارجية وأهم ثلاث كتل هي (آسيا ودول الأوروبية المجاورة التي لا تتبع الإتحاد الأوروبي ودول النافتا (امريكا وكندا والمكسيك) وحوالي 15 % المبيعات المحلية لدول الأعضاء (داخل البلد نفسه )

الشركاء التجاريون لدول الإتحاد الأوروبي

بلغت قيمة التجارة للقطاع الكيماوي والتي تشمل صادرات وواردات دول الإتحاد الاوروبي الخارجية نحو 245.2 مليار يورو لعام 2017 (155.4 مليار يورو صادرات ونحو 107.3 مليار يورو واردات ) وقد شكل أكبر 10 شركاء حوالي 70 % من التجارة الخارجية لدول الإتحاد الأوروبي وهم على النحو التالي :

1- الولايات المتحدة أكبر شريك تجاري لدول الاتحاد الاوروبي في قطاع الكيماويات يستحوذ على حصة 20.2 % من اجمالي حجم التجارة الخارجية لدول اليورو حيث صدرت دول الإتحاد الأوروبي نحو 28.9 مليار يورو لأمريكا بينما استوردت دول الإتحاد الاوروبي من أمريكا نحو 24.1 مليار يورو (فائض تجاري مع أمريكا)

2- الصين ثاني أكبر شريك تجاري لدول اليورو في قطاع الكيماويات وتمثل التجارة الاوروبية مع الصين في المجال الكيماوي نحو 10.7% من اجمالي تجارة البكيماويات لدول الاتحاد الاوروبي (فائض تجاري مع الصين)

3- سويسرا ثالث أكبر شريك لدول اليورو ويستحوذ على 7.1 % (عجز تجاري مع سويسرا)

4- دول الشرق الأوسط رابع أكبر شريك مع دول اليورو ويستحوذ على حصة 6.9 % من اجمالي التجارة الخارجية لدول اليورو . ( فائض تجاري مع دول الشرق الأوسط )

5- روسيا
6- تركيا
7- اليابان
8- كوريا الجنوبية
9- الهند
10- البرازيل

وهذه صورة تشرح التدفق التجاري للقطاع الكيماوي مع اكبر الشركاء مع توضيح الفائض والعجز الأوروبي

الصادرات الكيماوية العالمية وموقف دول الاتحاد الاوروبي

نلاحظ في الصورة التالية مقارنة للصادرات العالمية للقطاع الكيماوي لعامي 2006-2016 ويظهر أن الصادرات العالمية ارتفعت لنحو 715 مليار يورو في عام 2016 مقارنة مع 429 مليار يورو في 2006 بزيادة 67% وفقدت اوروبا وامريكا واليابان والبرازيل ودول الأخرى حصصها التصديرية لصالح الصين والشرق الاوسط والهند

ROW اختصار يشير إلى بقية دول العالم

تكاليف الايثيلين الاوروبية مقارنة بالمنافسين

في هذه الصورة تظهر بوضوح أن القطاع الكيماوي في دول الإتحاد الأوروبي يعاني من عيوب تنافسية مقارنة بالولايات المتحدة ودول الشرق الأوسط ومع ذلك هناك تقلص للفجوة بين دول الاتحاد الأوروبي والآخرين

هناك برنامج للمفوضية الأوروبية باسم REFIT ويهدف لتبسيط الإجراءات والتشريعات الأوروبية وتخفيف الأعباء التنظيمية للمواطنين والشركات في دول اليورو وفي عام 2015 وتحت إطار هذا البرنامج تم تكليف قسم الصناعة في المفوضية الاوروبية بتقديم تقييم التكلفة التراكمية للصناعة الكيماوية الأوروبية Cumulative Cost Assessment (CCA) وكان الهدف هو تحليل التكاليف التراكمية لمعظم تشريعات الإتحاد الأوروبي ذات الصلة بالصناعة الكيماوية خلال الفترة من 2004-2014 وتم فحص أكثر من 200 نص تشريعي ولكن تم تحديد 70 نص تشريعي مهم , وأظهر التحليل أن الحزم التشريعية التي تم إصدارها خلال هذه الفترة أدت لتكاليف تنظيمية إضافية تقدر بنحو 10 مليارات يورو سنوياً لصناعة الكيماويات الأوروبية والدروس المستفادة من التقرير لا تعني خفض المعايير أو إلغاء التشريعات كما أن التقرير يظهر أن التشريعات الأوروبية هي من بين العوامل الهامة جداً في ربحية الشركات الكيماوية الأوروبية لذلك تدعو الشركات الأوروبية الى مشاركة المنظمين لنفس الأهداف ولكن بتكلفة أقل لحماية القدرة التنافسة للأوروبيين وجذب المزيد من الإستثمارات إلى أوروبا دون لمس لمعايير الصحة والسلامة والبيئة .

جدير بالذكر أن المجلس الأوروبي للصناعات الأوروبية يعد أكبر جماعات الضغط الأوروبية إنفاقاً ويعقد اجتماعات هامة مع المفوضية الأوروبية على مستوى عالي .

توقعات النمو المستقبلية لصناعة البتروكيماويات العالمية

تظهر التوقعات والتحليلات المستقبلية الطويلة الأجل لمجلس الصناعات الكيماوية الأوروبية أن القطاع الكيماوي العالمي مستمر في النمو وخصوصاً المناطق الناشئة وتوقعات أن تصل المبيعات الكيماوية نحو 6.6 ترليون يورو لعام 2030 مقارنة ب3.47 ترليون يورو لعام 2017 والتوقعات أن تكون سوق الصين قوية وجذابة بالرغم من تزايد المنافسة وتضاعف نمو الطلب مقارنة بالماضي.

المصدر: ارقام

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق