متنوع

“فيتش” تخفض توقعات النمو الاقتصادي العالمي مع تصاعد الحرب التجارية

خفضت وكالة “فيتش” للتصنيف الائتماني نظرتها المستقبلية للاقتصاد العالمي خلال العام المقبل مع استمرار الحرب التجارية.

وتوقعت وكالة التصنيف الائتماني في بيان يوم الإثنين، أن ينمو الاقتصاد العالمي بنحو 2.7 بالمائة في العام المقبل، مقارنة مع تقديرات سابقة عند 2.8 بالمائة، مشيرة إلى ضعف الاستثمار في الولايات المتحدة، وانخفاض الإنفاق الاستهلاكي في الصين وتراجع الآفاق الاقتصادية في الأسواق الناشئة.

وقال “برايان كولتون” كبير الاقتصاديين في “فيتش”: “إنه على الرغم من أن توقعاتنا الأساسية ترى أنه سيتم تجنب المزيد من التعريفات الأمريكية على الصين، فقد تم تخفيض توقعاتنا للنمو العالمي لعام 2020 حيث أن  عدم اليقين المتزايد بشأن التجارة يجعل الشركات بالفعل أكثر حذراً في النفقات الرأسمالية”.

وأشار المحلل إلى أن هذه التوقعات تستند إلى السيناريو الذي تتخلى فيه الولايات المتحدة عن رفع الرسوم الجمركية على الواردات الصينية المتبقية البالغة 300 مليار دولار.

وأوضح “كولتون”إذا تم فرضت الولايات المتحدة تعريفات إضافية على الصين وقامت الأخيرة بالرد، فإن الناتج المحلي الإجمالي العالمي سيشهد انخفاضاً قدره 0.4 بالمائة مقارنة بالتوقعات الحالية في حين قد يتراجع الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي بنسبة 0.5 بالمائة وقد يعاني الاقتصاد الصيني من هبوط قدره 0.8 بالمائة.

وتوقع “كولتون” أن السياسات النقدية الداعمة للاقتصاد لن تكون كافية لحماية الدول من تقلبات الحرب التجارية، مشيراً إلى أن الاحتياطي الفيدرالي من المرجح أن يبقي معدلات الفائدة دون تغيير هذا العام رغم توقعات السوق لثلاثة تخفيضات ابتداءً من يوليو المقبل.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق