أخبار مملكة الاقتصاد والأعمال

السعودية: فيصل بن مشعل يدشن مشاريع تنموية في الرس بقيمة تجازوت 253 مليون

أكد الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم أن تفقده لمحافظة الرس والمشاريع المنفذة فيها ، يأتي في إطار تحقيق توجيهات وتطلعات القيادة الرشيدة – أيدها الله – في تفقد المحافظات على أرض الواقع ، والسعي في تحقيق ما يمكن لتطوير المحافظة ،لافتاً الانتباه إلى أن محافظة الرس تحضى بأهمية لما لها من مكانة في تاريخ هذه البلاد وما قدمت بعطائها ورجالها لخدمة هذا الوطن والدفاع عنه ، مبدياً سعادته بما شاهده من مشاريع كبيرة منفذة فيها تجاوزت قيمتها أكثر من 253 مليون ريال ، التي منها مايخص وزارة النقل ووزارة الصحة ، ووزارة الشؤون البلدية والقروية.
جاء ذلك في تصريح لسمو أمير منطقة القصيم عقب زيارته التفقدية اليوم ، لمحافظة الرس وتدشينه عدداً من المشاريع التنموية المرتبطة بالشؤون البلدية والنقل والصحة بمحافظة الرس، بقيمة إجمالية بلغت 253 مليون و800 ألف ريال ، والمتمثلة في مشاريع لوزارة النقل بقيمة 170 مليون ، ومشاريع لوزارة الصحة بأكثر من 13 مليون و200 ألف ريال ، ومشاريع لوزارة الشؤون البلدية والقروية ب70 مليون و600 ألف ريال ، بحضور وكيل الإمارة الدكتور عبدالرحمن الوزان ، ومدير صحة المنطقة مطلق الخمعلي ، ومحافظ الرس حسين العساف ، وأمين منطقة القصيم بالنيابة المهندس عبداللطيف الخطيب ، ومدير إدارة النقل المهندس محمد الشمري ، ومدير إدارة الخدمات بالإمارة فهد الدبيخي ، وأمين مجلس المنطقة عسم الرمضي ، وعدداً من المسؤولين وأهالي المحافظة.
وقال سموه : ما يخص وزارة النقل تمثل في مشروع الدائري التابع للمحافظة ، وبلغت نسبة إنجازه 80%‎ ، وربما أسابيع قليلة ويكتمل الدائري في محافظة الرس ، منوهاً باهتمام مدير عام النقل بالمنطقة المهندس محمد الشمري ، ومتابعة محافظ الرس حسين العساف ، وكل ما قدم لدعم واستكمال مشاريع وزارة النقل في المحافظة ، مشيداً بجهود صحة المنطقة وتدشين مراكز للتدريب ومركز عبدالعزيز المنيف للكلى في ضليع رشيد ، ومركز قسطرة القلب في مستشفى الرس العام ، موجهاً شكره للرعاة والمساهمين وجميع من بذلوا ودعموا الجوانب الصحية في هذه المحافظة.
ونوه سمو الأمير فيصل بن مشعل بالمشاريع التابعة لوزارة الشؤون البلدية في محافظة الرس ، متأملاً في القطاع البلدي في محافظة الرس أن ينقل المحافظة نقلة كبيرة بوجود محافظ الرس ورئيس بلدية المحافظة ، وأن تواكب هذه المحافظة رؤية المملكة 2030 ، وتواكب الخطوات والمبادرات التي تقوم بها إمارة المنطقة ، واعداً سموه أن هذه الزيارة سيتلوها زيارات أخرى ، وسيتابع المشاريع أولاً بأول ، وسيزور المحافظة لافتتاح مشاريعها وكل مايستجد فيها بحول الله وقوته.
وأبدى سمو أمير منطقة القصيم تفاؤله بمستقبل العمل والإنجاز في محافظة الرس ، وبجميع مدراء القطاعات الحكومية في المحافظة ، داعياً أهالي الرس ورجال أعمالها في داخل وخارج المحافظة إلى الدعم الكبير ، لحراك هذه المحافظة الغالية ، لتتوازى وتتواكب مع زميلاتها المحافظات في كل خير وتطور ونماء ، في ظل ما تحظى به البلاد من نقلة نوعية وتنموية مباركة ، وسيكون لجميع المحافظات في المنطقة بحول الله النصيب الكبير منها.
وكان الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز قد تفقد خلال الزيارة تقاطع الطريق الدائري الشمالي مع طريق الملك فهد (القرين) ، وتقاطع الطريق الدائري الغربي مع طريق الملك عبدالعزيز ( قصر ابن عقيل )، وتقاطع طريق الملك فهد مع الدائري الجنوبي، وتقاطع طريق الملك عبدالعزيز مع الدائري الشرقي بطول 44كم، وازدواج طريق الملك عبدالعزيز باتجاه قصر ابن عقيل والنبهانية بطول 5كم.
ثم توجه لمركز قصر ابن عقيل لزيارة أسرة العقيّل ، حيث تخلل الحفل المقام بهذه المناسبة عدد من الفقرات والكلمات والقصائد الترحيبية بسموه .
كما زار صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود أمير منطقة القصيم أسرة الخليفة في مركز الشنانة ، وموقع برج الشنانة التاريخي ، وكان في استقباله أهالي مركز الشنانة ، ومدير فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة القصيم إبراهيم بن علي المشيقح.
واطلع سموه على موقع برج الشنانة التاريخي الذي تشرف عليه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ، ويتضمن عدداً من المحلات التجارية ، وساحة البرج ومركزاً للزوار ومكتب للآثار.
وشاهد سمو الأمير فيصل بن مشعل مشروع تطوير الموقع ضمن مبادرة خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري ، منوهاً سموه بمبادرة أسرة الخليفة في تطوير مسجد الشنانة التراثي ، الذي نفذ على نفقة عبدالعزيز بن عبدالله بن محسن الخليفة ، ومبادرة أسرة الخليفة في مشروع متحف قصر الخليفة بجوار الموقع ، مشيداً بجهود تطوير موقع برج الشنانة التاريخي ، وتعاون الأهالي وبلدية الرس مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.
ووجه صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم بمزيد من الاهتمام والعناية بموقع البرج والمنطقة المحيطة وإعادة ترميهما لتكون موقعاً سياحياً مميزاً.
وفي نهاية زيارة سموه للمركز كرم الجهات والأهالي المتعاونين في تطوير الموقع ، كما كرم سموه ثلاثة من أبناء أسرة الخليفة من أبطال الحد الجنوبي.
عقب ذلك قام سموه بزيارة لمقر المحافظة ، التقى خلالها بمحافظ الرس حسين العساف ومنسوبي المحافظة ، حيث اجتمع سموه بهم لمناقشة بعض الموضوعات المتعلقة بالمحافظة وعملها.
ثم توجه سمو الأمير فيصل بن مشعل لمركز الأمير سلطان الحضاري ودشن عدداً من المشاريع التنموية ، حيث أزاح الستار عن مشاريع وزارة الشؤون البلدية والقروية التي بلغت تكلفتها 70 مليون و600 ألف ريال ، شملت مشروع إنشاء سوق الأثاث المستعمل بقيمة 14.041.818 ريالاً ، وإنشاء منتزه المحفل بقيمة 24.501.999 ريالاً ، وإنشاء المنتزه الشمالي بقيمة 10 ملايين ريال ، وإنشاء مستودعات مركزية بقيمة 22.08.051 ريالاً ، ومشاريع وزارة الصحة التي تبلغ تكلفتها 13مليون و200 ألف ريال ، شملت تدشين مركز الأمير فيصل بن مشعل للتدريب بمستشفى الرس بقيمة مليون و200 ألف ريال ، وتدشين مركز عبدالعزيز المنيف للكلى بضليع رشيد بمليونين ريال ، وحجر الأساس لمركز قسطرة القلب بمستشفى الرس العام بتكلفة 10 ملايين ريال.
كما التقى سمو أمير منطقة القصيم بأهالي المحافظة ، وعقد خلاله لقاءً مفتوحاً مع الأهالي استمع خلاله لمطالبهم واحتياجاتهم وآرائهم.
ثم تناول سموه والحضور حفل العشاء المعد بمناسبة زيارة سموه للمحافظة

المصدر: الاقتصادية

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق