أخبار مملكة الاقتصاد والأعمال

“الصحة” السعودية ترصد احتياجات المدن الطبية اقتصاديا وتستعين بخبراء أمريكيين تمهيدا للخصخصة

استعانت وزارة الصحة ببيت خبرة أمريكي لدراسة ورصد الاحتياجات الاقتصادية للمدن الصحية في جميع مناطق السعودية، وذلك تمهيدا للخصخصة.
وقال لـ”الاقتصادية” طلال بريدي؛ مدير تطوير الأعمال العالمية في مستشفى “هيوستن ميثوديست” الأمريكي، إن وزارة الصحة السعودية استعانت بخبراء المستشفى لدراسة احتياج المدن الطبية في المملكة كمستشارين، مبينا أن الدراسة تشمل معرفة الأجهزة والمعدات الطبية وعدد الأسرة والأطباء.
وأوضح أن الدراسة تشمل الجانب الاقتصادي تمهيدا لمنح الفرص للقطاع الخاص لتشغيلها كاملا أو جزءا منها، وذلك ضمن برامج معينة، لتخفيف عبء التكاليف على الوزارة.
وأشار إلى أن تدريب الكوادر الإدارية والطبية من السعوديين في أمريكا متواصل، حيث تم الانتهاء من أربعة فرق يشكلون 60 إداريا وطبيبا، وذلك من جميع مناطق المملكة، مبينا أن التدريب على المنهج الذي يتبعه مستشفى “هيوستن”.
وأكد بريدي أن الشراكة مع الوزارة تضمنت خدمات الاستشارات وتأهيل المستشفيات، ودراسة السوق الصحية في المملكة، حيث إن المستشفى قدم أطروحات لمكتب الخصخصة في الوزارة، وذلك بما يتعلق بإجراءات خصخصة القطاع الصحي وتخفيض التكاليف.
وقال “قطاع الرعاية الصحية السعودي يشهد تحولات مهمة تتماشى مع “رؤية السعودية 2030″ التي تركز على تعزيز جودة خدمات الرعاية الصحية الوقائية والعلاجية”.ولفت إلى التطور الذي تشهده خدمات الرعاية الصحية في المملكة، وذلك انطلاقا من “رؤية 2030” التي ترتكز على توفير الرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين بجودة عالية وفق أعلى المعايير الصحية العالمية، مبينا أن السعودية تعد أكثر دول الخليج استثمارا في القطاع الصحي ودعم التدريب في المراكز الصحية المتخصصة.
وكان الدكتور عبدالله الربيعة وزير الصحة، أصدر قرارا بتوحيد مجالس إدارة المدن الطبية والمستشفيات التخصصية التابعة لوزارة الصحة في مجلس واحد واعتماد تشكيل مجلس إدارة المدن الطبية والمستشفيات التخصصية التي تتبع للوزارة.
ويأتي هذا القرار في خطوة تهدف إلى الارتقاء بمستوى الأداء في الخدمات الصحية وبذل الجهد لخدمة المرضى وكسب رضاهم بما يتماشى مع توجهات وزارة الصحة، وقد تضمن القرار أن تكون مدة عمل المجلس ثلاث سنوات وتعقد جلساته بمعدل مرة كل شهر أو حسبما يقرره رئيس المجلس.
ويعد مجلس الإدارة هو الجهة المهيمنة على جميع شؤون المدن الطبية والمستشفيات وتصريف أمورها، واتخاذ جميع القرارات اللازمة لتحقيق أغراضها ومنها رسم السياسة العامة سواء الطبية أو الإدارية ومتابعة سير العمل واعتماد برامج تحسين الأداء، ورفع الكفاءة الكلية بما يحقق المحافظة على المستوى المرجو منها.
ويعمل المجلس على إصدار اللوائح الداخلية واعتماد اللوائح المالية والإدارية والفنية والهياكل الإدارية وإصدار اللوائح المنظمة للخدمات بتلك المستشفيات فيما يتعلق بأهلية العلاج وقبول المرضى بالعيادات وأقسام التنويم وتحديد المقابل المادي للخدمات العلاجية وقواعد الإعفاء منها واعتماد البرامج والخطط الخاصة بالأبحاث الطبية وخطط التوظيف والإشراف على الأعمال الإدارية والمالية ومراجعتها وكذلك اعتماد مشروع الميزانية السنوية ورفعها للجهات المختصة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق