عالم السياحة

هيئة السياحة السعودية تفتتح أول متجر لبيع منتجات الحرفيين والحرفيات

افتتح البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية “بارع”، التابع للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، متجراً يحمل اسم “صوغة” في فندق (راديسون بلو) في الحي الدبلوماسي في الرياض.
ويمثل المتجر أحد ثمرات التعاون بين الهيئة والقطاع الفندقي لغرض تسويق منتجات الحرفيات والحرفيين السعوديين، حيث أسهم البرنامج في تأثيثه بـ 1229 قطعة حرفية، شارك في صٌنعها 59 حرفية وحرفياً من 6 مناطق من المملكة، وعملوا في 17 ورشة.ويعد “صوغة” أول متجر للمنتجات الحرفية السعودية متخصص بعرض وبيع أبرز القطع الحرفية التي صُنعت بأيدي أمهر الحرفيات والحرفيين السعوديين، والمتمثلة بأعمال الخزف والنسيج والتطريز والقط العسيري والفخار، إلى جانب الأعمال الخشبية، وأعمال الحلي والزينة الممزوجة بأصالة الماضي وحداثة الحاضر.
كما وقّع “بارع” اتفاقيات تعاون مع عدد من الفنادق والمنتجعات السياحية لدعم الأعمال والمنتجات الحرفية السعودية لاستخدامها في الديكورات الداخلية، وتسويقها في متاجر بيع الهدايا في الفنادق، وإقامة العروض لهذه المنتجات، وتسويق المنتجات الغذائية التراثية للأسر المنتجة في المطاعم التابعة للفنادق، في الوقت الذي بلغ فيه عدد الحرفيين والحرفيات السعوديين المسجلين في السجل الوطني للحرفيين والحرفيات 4626 شخصاً.
يذكر أن إجمالي مبيعات القطع الحرفية بلغت 1,307,070 ريال بمتوسط 1260 ريال للقطعة، وتأتي هذا الخطوة انطلاقا من أهمية النشاط الحرفي كإرث وطني، وعاملاً مهماً لإنعاش الحركة التجارية والسياحية، وتحقيقاً لرؤية المملكة 2030، حيث يسعى البرنامج لتوفير منتجات سعودية تمثل جميع مناطق المملكة، وبجودة عالمية قادرة على المنافسة وقابلة للتسويق داخل المملكة وخارجها، وسعياً لتنمية القطاع الحرفي، وتحقيق الاستدامة، وتوفير تنوع ثقافي ليصبح من أهم روافد الاقتصاد الوطني.يذكر أن برنامج “بارع” سبق أن وقع اتفاقية مع مؤسسة “جبل التركواز” البريطانية، وهي اتفاقية تهدف في المقام الأول إلى تنشيط الحِرف والصناعات اليدوية المحلية، ودعم الحرفيين في المملكة من خلال تطوير مهاراتهم بمشاركة مدربين وخبراء من مؤسسة جبل التركواز؛ وذلك لإنتاج كميات من المنتجات الحِرفية السعودية القابلة للبيع، وتسويقها من خلال معارض داخل المملكة وخارجها.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق