عالم السياحة

«أوساكا» .. مدينة الحرف اليدوية وموطن المنشآت الصغيرة والمتوسطة تستضيف قمة «العشرين»

تستضيف مدينة أوساكا أكبر المدن التي تقع في المنطقة الغربية من اليابان يومي الجمعة والسبت المقبلين قمة مجموعة العشرين، في ظل زخم أجندتها السياسية والاقتصادية.
وفي الوسط والتأريخ الياباني تعرف أوساكا منذ الأزمنة القديمة والحالية بالمركز التجاري والاستراتيجي في البلاد، حيث تسمى بمدينة الحرف اليدوية، إذ تعد شاهدا بارزا لعالم الأعمال اليدوية العميقة على مر الأجيال والقــــرون ومــــــا زالت مستمرة، كمــــا تعـــــد موطنا للشـــركات الصغيرة والمتوسطة.
ويقول تقرير بث على موقع قمة العشرين إن أوساكا استقطبت أكثر من 11 مليون زائر دولي، حيث جذبت الاهتمام الدولي كمركز اقتصادي وثقافي في غرب اليابان وتعد ثاني أكبر منطقة اقتصادية في البلاد.
ويعود أصل أوساكا إلى العصور القديمة، حيث كان ميناء نانيوا المزدهر (الاسم السابق لميناء أوساكا) بمنزلة بوابة لآسيا القارية للتجارة والدبلوماسية.
وكانت المدينة عاصمة الأمة المسماة بـ”نانيوانوميا” في (القرن السابع)، واستمرت أوساكا في النمو والازدهار كمركز حضري رئيس حتى مع تحول المركز السياسي إلى (طوكيو).
واعترافا بالميزة الجغرافية لأوساكا منذ وقت مبكر، بنى هيديوشي تويوتومي قلعة أوساكا في 1583، وتطويرها لتصبح العاصمة.
وخلال فترة إيدو (1603 – 1868)، ازدهرت أوساكا كمركز لوجستي وتجاري لليابان وبدأت الإشارة إليها باسم “مطبخ الأمة”.
واليوم تواصل أوساكا ازدهارها مدينة تجارية، وفي الوقت نفسه، حافظت المدينة على تقاليدها وتاريخها الحيوي.
وبينما كانت (طوكيو) في فترة “إيدو” هي المركز السياسي، فإن منطقة أوساكا – كيوتو، والمعروفة باسم “كاميجاتا”، كانت معقل اليابان الاقتصادي والثقافي، حيث التقاليد الفريدة من نوعها التي لا تزال تتمتع بسمعة عالية محليا ودوليا.
كما لعبت وسائل الترفيه أيضا دورا رئيسا في تطوير أوساكا إلى جانب أنواع المأكولات المتنوعة، حيث تترسخ ثقافة الترفيه والمتعة في الحياة اليومية للسكان المحليين إذ تمتلئ المسارح دائما بهم.
وتعبر المدينة قنوات كثيرة تتخللها جسور عديدة، ما حدا بالبعض أن يطلق على المدينة تسمية بندقية اليابان. كما تكثر الحدائق فيها، ويعد متنزه تننوجي أكبرها، حيث يأوي في داخله حدائق المدينة النباتية.
وتعد المدينة معقلا لفن المسرح في اليابان، وبالأخص مسرح بونراكو (مسرح الدمى أو العرائس). كما توجد فيها عديد من معاهد التعليم العالي، جامعة أوساكا (أسست 1931)، جامعة كانساي (1886)، وجامعة مدينة أوساكا (1949). تم فيها إقامة المعرض العالمي إكسبو عام 1970.
ويمثل مطار كانساي الدولي الذي شيد عام 1994 على إحدى الجزر الاصطناعية في عرض الشواطئ، نقطة حيوية في شبكة الخطوط الجوية في اليابان. ويعد نظام مترو الأنفاق في أوساكا الثامن عالميا من حيث عدد الركاب السنوي حيث يخدم ما يقارب 912 مليون راكب سنويا.

المصدر: الاقتصادية

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق