أخبار مملكة الاقتصاد والأعمال

السعودية: تحويلات الوافدين بالسعودية تتراجع 21.6% خلال مايو على أساس سنوي

تراجعت تحويلات الوافدين بالمملكة العربية السعودية خلال شهر مايو 2019 بنحو 730 مليون ريال تعادل نسبة 6.8 بالمائة على أساس شهري، كما تراجعت تحويلات الوافدين بنحو 2.76 مليار ريال تعادل نسبة 21.64 بالمائة على أساس سنوي.

وتراجعت تحويلات الوافدين بالمملكة في الشهر الماضي، وفقا لبيانات مؤسسة النقد العربي السعودي- ساما إلى 9.99 مليار ريال ( 2.66 مليار دولار) مقارنة مع 10.723 مليار ريال سعودي (2.85 مليار دولار) خلال الشهر المماثل من 2018.

وتؤثر عدة عوامل على تحويلات الوافدين من بينها الرسوم على المرافقين والوافدين، وبرنامج التوطين عبر سعودة الوظائف وتشغيل المواطنين السعوديين بدلا من الأجانب.

وسجلت تحويلات الوافدين خلال شهر مارس أعلى مستوياتها في عام 2019 والتي بلغت حينها 11.25 مليار ريال، فيما بلغت تحويلات السعوديين أعلى مستوياتها في العام الجاري خلال شهر  مايو الماضي.

وسجلت تحويلات الوافدين بالمملكة العربية السعودية أدنى مستوياتها في 17 شهراً خلال شهر فبراير 2019، بعد أن سجلت نحو 9.65 مليار ريال (2.57 مليار دولار).

وبلغت تحويلات الوافدين منذ بداية العام نحو 52.650 مليار ريال بما يعادل 14 مليار دولار.

وتشير بيانات الهيئة العامة للإحصاء السعودية إلى أن عدد المشتغلين الوافدين انخفض بنهاية العام الماضي (بنهاية الربع الرابع) إلى 9.43 مليون مشتغل، مقارنة بـ 10.42 مليون وافد في نهاية 2017، بنسبة تراجع 9.5% تعادل 987.88 ألف وافد.

وتراجعت أعداد الوافدين بالسعودية أيضا أثر فرض رسوم على الوافدين، وتستهدف وزارة المالية السعودية إيرادات من المقابل المالي على الوافدين نحو 56.4 مليار ريال في عام 2019، مقابل 28 مليار ريال في عام 2018، بارتفاع يتجاوز 101.4 بالمائة.

وتم فرض مقابل مالي على المرافقين للوافدين ابتداء من يوليو 2017 مع زيادة سنوية تبلغ في السنوات اللاحقة قيمتها 100 ريال تدفع بشكل شهري، (100 في أول سنة، ثم 200، و300، و400 ريال في السنوات اللاحقة).

تحويلات السعوديين

وبلغ إجمالي تحويلات السعوديين بالمملكة نحو 6.207 مليار ريال (1.65 مليار دولار) خلال مايو الماضي، مقابل 5.060 مليار ريال (1.34 مليار دولار) في شهر أبريل الماضي.

ومنذ بداية عام 2019، بلغ إجمالي تحويلات السعوديين نحو 24.624 مليار ريال (6.55 مليار دولار).

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق