أخبار مملكة الاقتصاد والأعمال

«هدف السعودي»: ضم قطاع التعليم لبرنامج دعم التوظيف لرفع المهارات

أعلن صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، أنه جرى ضم قطاع التعليم لبرنامج دعم التوظيف لرفع المهارات، الذي أقره الصندوق منذ أربعة أشهر لقطاعات الأعمال الخاصة.
وأوضح هيثم بناوي من الصندوق خلال لقاء تعريفي لبرنامج دعم التوظيف لرفع المهارات، في غرفة جدة، أمس، أن البرنامج يدعم الباحثين والمنقطعين عن العمل أكثر من 90 يوما، وذلك لتحفيز القطاع الخاص على التدريب أثناء العمل بمساهمة من الصندوق.
وأشار إلى أن الحد الأعلى للدعم يبلغ أربعة آلاف ريال، ويمتد لمدة ثلاثة أعوام، العام الأول تصل نسبة الدعم 30 في المائة من راتب الموظف الشهري، والعام الثاني 20 في المائة من راتب الموظف الشهري والعام الثالث 10 في المائة من راتب الموظف، ويقسم إلى 30 في المائة من الدعم للتدريب و70 في المائة يودع في حساب المنشأة.
ووفقا للصندوق، فيشترط البرنامج 11 شرطا لقبول المستفيدين، أولها أن يكون الحد الأدنى للرواتب أربعة آلاف ريال والحد الأعلى عشرة آلاف، ويستثنى من الحد الأعلى من تحققت له زيادة في الرواتب بعد بدء الدعم، بحيث يستمر الدعم دون تغيير.
كما اشترط أن يكون المرشح سعوديا ولا يقل عمره عن 20 عاما ولا يزيد على 40 عاما، وألا يكون صاحب عمل، وأن تكون المنشأة ضمن المنشآت المشمولة بالبرنامج، وأن يتم الإعلان عن الوظيفة في البوابة الوطنية.
وحول الوظائف التي لا يطبق عليها البرنامج، الوظائف التي تم توطينها 100 في المائة، إضافة إلى بائعات المستلزمات النسائية، بائع جوالات واتصالات، أخصائي توظيف، حارس أمن، وكيل خدمات جمركية، كاتب علاقات حكومية، أمين صندوق، مسؤول غرفة المراقبة الأمنية، موظف استقبال في فندق، أخصائي موارد بشرية، ومدير تنفيذي لموارد بشرية.
وأشار إلى أن البرنامج يركز على دعم توظيف الخريجين والخريجات العاطلين عن العمل، وعلى التوظيف في المدن والقرى الأقل توظيفا للسعوديين والسعوديات المسجلين في طاقات.
فيما يحتسب الدعم المستحق بشكل إلكتروني عبر البرنامج، ويتم صرف مبلغ الدعم من الصندوق إلى الطرف الثاني مقابل توظيف الباحثين عن العمل المسجلين في البوابة الوطنية للعمل وفق آلية وضوابط برامج الدعم المعتمدة لدى الصندوق.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق