أخبار العالم

إدارة ترمب تناقش مستقبل «هواوي»… والشركة تقلّص أعمالها في أميركا

فيما يجري الاستعداد لاجتماع مهم في البيت الأبيض الأميركي مع عمالقة التكنولوجيا في الولايات المتحدة لمناقشة مستقبل التعاون مع «هواوي»، أكدت شركة الاتصالات الصينية العملاقة «هواوي» عزمها شطب 600 وظيفة في وحدة «فيوتشر وي تكنولوجيز» للبحث والتطوير التابعة لها في الولايات المتحدة، بعدما وضعت الإدارة الأميركية الشركة على قائمة سوداء تجارية.
وذكرت الشركة في بيان أن عمليات الشطب تأتي على خلفية «تقليص العمليات التجارية بسبب الولايات المتحدة»، حسب وكالة الأنباء الألمانية. وأضافت أن «مثل هذه القرارات لا يكون من السهل أبداً اتخاذها»، مشيرةً إلى أن المتضررين من القرار سيحصلون على مكافآت نهاية خدمة. ومن المقرر أن تستمر وحدة «فيوتشر وي»، التي يعمل بها نحو 1500 موظف بتكلفة تشغيلية 510 ملايين دولار في 2018، في العمل.
وهذا هو أول شطب تعلنه الشركة منذ إدراج وزارة الخارجية الأميركية لها على قائمة سوداء في مايو (أيار) الماضي. وكان رن تشنغ فاي، مؤسس شركة «هواوي»، قد أعلن الشهر الماضي خفض التوقعات المتعلقة بإيرادات الشركة لهذا العام بـ30 مليار دولار بسبب القرار الأميركي. إلا أنه أكد أن الشركة «لن تخفض عدد موظفيها بشكل كبير».
وكانت صحيفة «وول ستريت جورنال» قد ذكرت منتصف الشهر الجاري أن الشركة تخطط لتسريح عدد من موظفيها في الولايات المتحدة. وذكرت في حينه أنه تم إبلاغ عدد من موظفي الشركة الصينيين العاملين بالولايات المتحدة بأن أمامهم خيار العودة إلى الوطن والاستمرار في العمل بالشركة. وتتهم الولايات المتحدة «هواوي» بمساعدة الحكومة الصينية على التجسس على دول أخرى. وتنفي «هواوي» وبكين هذه الاتهامات.
وفي غضون ذلك، صرح لاري كودلو المستشار الاقتصادي بالبيت الأبيض، بأنه سيتم عقد اجتماع مع الشركات والمسؤولين التنفيذيين في مجال البرمجيات خلال الأيام القادمة لمناقشة الحظر الأميركي على مبيعات شركة «هواوي» الصينية.
ووفقاً لموقع «بيزنس إنسايدر» البريطاني، سيحضر وزير الخزانة ستيفن منوتشين، هذا الاجتماع في البيت الأبيض، الذي دُعيت إليه «إنتل» و«كوالكوم». وأكد مسؤول بالبيت الأبيض أن الاجتماع سيُعقد، مشيراً إلى أن «غوغل» و«ميكرون» ستحضران، لكنه قال إنه تم استدعاؤهما لمناقشة المسائل الاقتصادية.
ويذكر أن مستقبل علاقة الشركات الأميركية بشركة «هواوي» الصينية لا يزال محل العديد من التساؤلات، خصوصاً بعد الخطوات التي اتخذتها الولايات المتحدة ضد الشركة الصينية خلال الفترة الأخيرة، كان أبرزها منع الشركات الأميركية من بيع منتجاتها لـ«هواوي»، لكنّ الرئيس دونالد ترمب قال الشهر الماضي إن الشركات الأميركية يمكن أن تستأنف مبيعاتها، مع التركيز على إحياء المحادثات التجارية مع بكين.
وفي سياق ذي صلة، أعلنت بريطانيا، الاثنين، أنها «ليست في وضع يخوّلها» اتّخاذ القرار بشأن مدى انخراط شركة «هواوي» الصينية في تطوير شبكة اتصالات الجيل الخامس في المملكة المتحدة.
وقال وزير الثقافة والإعلام والاقتصاد الرقمي جيريمي رايت، أمام البرلمان، إن لندن لا تزال تسعى لاستيضاح الآثار المترتبة عن الإجراءات التي اتخذتها الولايات المتحدة بحق شركة الاتصالات الصينية العملاقة، مضيفاً أنه سيكون من «الخطأ اتّخاذ قرارات محددة» قبل ذلك. وقال إن «الحكومة ليست في وضع يخوّلها اتخاذ قرار بشأن مدى انخراط (هواوي) في شبكة الجيل الخامس في المملكة المتحدة».
والقرار البالغ الحساسية الذي تترقّبه السلطات الأميركية عن كثب، لن تتخذه الحكومة المنتهية ولايتها برئاسة تيريزا ماي التي تغادر منصبها، اليوم (الأربعاء). وسيقع اتّخاذ القرار بهذا الشأن على عاتق خليفتها بوريس جونسون.
وسيتعين على رئيس الحكومة الجديد اتّخاذ القرار إما بمنع «هواوي» من المشاركة في تطوير شبكة الجيل الخامس، وإما بالسماح لها بالمشاركة جزئياً أو كلياً.
وتفرض أسواق غربية قيوداً على «هواوي» على خلفية المخاوف من تجسس بكين على الاتصالات ووصولها إلى بنى تحتية بالغة الحساسية في حال سُمح للشركة الصينية بتطوير شبكات الجيل الخامس.
وقال رايت: «منذ الإعلان الذي أصدرته الحكومة الأميركية، ونحن نسعى للحصول على إيضاحات حول أبعاده وتداعياته، لكن الأمور لم تتّضح بعد بشكل كامل». وتابع: «إلى أن تتّضح الأمور، ارتأينا أنه سيكون من الخطأ اتّخاذ قرارات محددة مرتبطة بـ(هواوي) لكننا سنفعل ذلك في أقرب وقت ممكن».
وأطلقت شبكة «فودافون» خدماتها للجيل الخامس في بريطانيا هذا الشهر، لكنّها لم تضمّنها هواتف «هواوي» الذكية.
وباستثنائها هواتف «هواوي»، تقتدي «فودافون» بشبكة «إي إي»، أول شركة مشغّلة في المملكة المتحدة تعتمد هذه التكنولوجيا التي تتيح نقل بيانات بسرعة فائقة بعد أن أطلقت خدماتها أواخر مايو الماضي.
المصدر: الشرق الاوسط
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق