أخبار العالم

واشنطن توافق على اندماج «تي موبايل» و«سبرينت» بقيمة 26 مليار دولار

وافقت سلطات مكافحة الاحتكار في الولايات المتحدة على عملية دمج بين شركتي الاتصالات «تي موبايل» و«سبرينت»، بقيمة 26 مليار دولار، في صفقة تجمع ثالث ورابع أكبر مشغلي هذا القطاع.
وتهدف الصفقة إلى إنشاء مشغل يحتلّ المرتبة الثالثة في الولايات المتحدة للتنافس مع رواد القطاع «فريزون» و«إيه تي آند تي». وتنص الصفقة على بيع «سبرينت» بعض عملياتها المدفوعة مسبقاً لشبكة «ديش»، للسماح بقيام منافس جديد، وكذلك سحب بعض أصولها.
وتقول «تي موبايل»، التي تملكها «دويتش تيلكيوم»، ومقرها ألمانيا، و«سبرينت» التي يسيطر عليها «سوفت بنك» الياباني، إن الدمج سيسمح لهما بمنافسة أفضل ضد الشركات الكبرى.
ومهّدت وزارة العدل الأميركية الطريق للاندماج، في خطوة ستنشئ منافساً للشركات الكبرى المهيمنة على السوق، وتعطي بشكل محتمل دفعة لتطوير تكنولوجيا الجيل الخامس.
ويأتي القرار في وقت تتخذ فيه الولايات المتحدة إجراءات ضد شركة الاتصالات الصينية العملاقة «هواوي»، كما تتطلع إلى محفزات لتعزيز الابتكار المحلي بشأن الجيل الخامس، وهو مجال تتخلف فيه البلاد مقارنة بالعملاق الآسيوي.
وأعلنت الوزارة، يوم الجمعة، سماحها باندماج بين شركتي «تي موبايل» و«سبرينت». ولكن الاندماج لا يزال يتعرض لعراقيل من بينها دعاوى قضائية، وبعضها قد تم رفعها من قبل ممثلي الادعاء العام لدى أكثر من عشر ولايات أميركية، وقد لا يتم حلها حتى نهاية العام الحالي.
وقال مكان دلراهيم، رئيس إدارة مكافحة الاحتكار بوزارة العدل، إنه «بهذا الاندماج والفصل المصاحب، نقوم بتوسيع الناتج بشكل كبير عبر ضمان إتاحة الأعداد الكبيرة للطيف الترددي غير المستخدم أو الأقل استخداماً للمستهلكين الأميركيين في شكل شبكات من الجيل الخامس ذات جودة عالية». وأعلن جون ليجيري رئيس «تي موبايل» أن الاندماج الضخم «سيقدم شبكة من الجيل الخامس أكثر تحولاً في البلاد».
وتستلزم الخطوة بيع أصول محددة لشركة «دش»، وهي شركة تعمل في مجال خدمات الأقمار الصناعية، بما يجعلها بشكل فعلي في المرتبة الرابعة بين شركات الاتصالات، وذلك لضمان عدم تعرضها لخسارة صافية في المنافسة.
وبشكل منفصل، تعهدت «دش» بإنشاء شبكة ضخمة من الجيل الخامس في غضون خمس سنوات أو أن تتعرض لغرامات. وبالإضافة إلى الطيف الترددي، ستشتري «دش» شركتي الخدمات المدفوعة مقدماً لشركة «سبرينت»، وهما «بوست» و«فيرجين». كما يتعين على «تي موبايل» أن تتيح لـ«دش» إمكانية الوصول إلى شبكتها المحمولة لمدة سبع سنوات، في الوقت الذي تقوم فيه «دش» بإنشاء شبكتها الخاصة من الجيل الخامس، وفقاً لبيان وزارة العدل.
وذكرت «وكالة أنباء بلومبرغ» نقلاً عن البيان أن الشركتين تتعهدان بنشر شبكة الجيل الخامس بحيث تغطي 97 في المائة من سكان الولايات المتحدة في غضون ثلاث سنوات، و99 في المائة في غضون ست سنوات.
المصدر: الشرق الاوسط
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق