تقنية المعلومات

1.7 مليون وظيفة تنتقل من المصانع إلى الروبوتات

استحوذت أجهزة الروبوت على ملايين الوظائف وأصبحت الأتمتة اتجاها جديدا في التصنيع، وتمددت إلى قطاع الخدمات، وقال تقرير حديث، إن كل روبوت تم تثبيته حديثًا يزيح 1.6 عامل صناعي. ووجد التقرير أن نحو 1.7 مليون وظيفة في المصانع قد انتقلت بالفعل إلى الروبوتات منذ عام 2000، منها 400000 في أوروبا و260000 في الولايات المتحدة و550000 في الصين.

المهارات المحدودة

كشف تقرير صادر عن مجموعة (أكسفورد إيكونوميكس) الاستشارية وهي شركة خاصة تهتم بالبحوث والاستشارات ومقرها في بريطانيا، أن الروبوتات أخذت تنتقل من المصانع إلى قطاع الخدمات، مما سيصعب على العمال ذوي المهارات المحدودة العثور على وظائف في أي مكان آخر. وتوقع التقرير أن تستحوذ أجهزة الروبوت على نحو 20 مليون وظيفة في أنحاء العالم بحلول عام 2030، مما سيؤدي إلى توسيع نطاق عدم المساواة اجتماعيا، وإن كان سينعش الاقتصاد، بحسب التقرير.

التشغيل الآلي

أوضح التقرير أن زيادة الاعتماد على التشغيل الآلي، أو الأتمتة، سيعزز الإنتاج والنمو الاقتصادي، ويخلق وظائف كثيرة بالقدر نفسه الذي يقضي به على أخرى، بينما قالت “بلومبرج” في تحليل لها، إن الابتكارات في مجال الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي والهندسة وقوة الحوسبة قد تسبب خوفًا من التوظيف في العديد من الصناعات في العام المقبل.

مستقبل الوظائف

أكد تقرير صادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي حمل عنوان “مستقبل الوظائف لعام 2018” أن سوق العمل سيفقد على مستوى العالم نحو 75 مليون وظيفة تقليدية لصالح «الروبوتات»، في حين سيستحدث الاعتماد على الروبوتات 133 مليون فرصة عمل حديثة، مشيرا إلى أن الشركات ستضطر إلى تقسيم مهام العمل بين الإنسان والآلات. وذكر التقرير، أنه اعتبارا من 2022 ستحل الروبوتات محل البشر بسرعة في مجالات المحاسبة وإدارة العملاء والقطاع الصناعي والبريد والسكرتارية.

الروبوتات في السعودية

7 سبتمبر 2017: أعلن صندوق الاستثمارات العامة عن تعاونه مع مجموعة سوفت بنك، لإطلاق ميثاق عالمي في مجال الأنظمة «الروبوتية»، يهدف لاستكشاف آلية دمج الأنظمة «الروبوتية» في الأنشطة اليومية، لدعم القطاعات الحكومية والأعمال والأفراد، عبر تأسيسهما شراكات عالمية رائدة مع القطاعين الخاص والأكاديمي لإيجاد منصة تسهم في دفع صناعة الأنظمة «الروبوتية».

24 ديسمبر 2018: منحت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، الروبوت الذي يحمل اسم «تقني» بطاقة أول موظف آلي، خلال الاجتماع الثاني لمجلس إدارة المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، في مقرها بالرياض، وتنحصر مهام الموظف الآلي بخدمة العملاء، من خلال جهاز تقييم إلكتروني، بالإضافة إلى إيصال رسائل لزوار معارض وأنشطة المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني.

24 أكتوبر 2017: أعلن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان عن إطلاق مشروع “نيوم” وهو عبارة عن مدينة استثمارية قيمتها الاستثمارية حوالى نصف تريليون دولار، على أن يقام عبر أراضي: السعودية ومصر والأردن، بمساحة تزيد على 26.500كم مربع، وقال الأمير محمد بن سلمان، لشبكة بلومبيرج: إن “أول روبوت في نيوم هو نيوم نفسها”، في إشارة إلى أن المشروع بالكامل سيعتمد على التقنيات الحديثة المستخدمة لدى الروبوتات.

25 أكتوبر 2017: منح الروبوت “صوفيا” الجنسية السعودية وجواز السفر، وذلك خلال مشاركة إحدى جلسات “مبادرة مستقبل الاستثمار” في العاصمة الرياض.

كيف ستتمدد الروبوتات؟

2019-2022: الآلات والخوارزميات يمكن أن تخلق 133 مليون دور جديد للروبوتات بدلا من 75 مليون شخص يؤدون نفس المهام.

2022: ستحل الروبوتات محل البشر بسرعة في مجالات المحاسبة وإدارة العملاء والقطاع الصناعي والبريد والسكرتارية.

2025: سيتم تنفيذ أكثر من نصف المهام الحالية في أماكن العمل من قبل الآلات، مقابل 29% حاليا.

2030: ستستحوذ أجهزة الروبوت على نحو 20 مليون وظيفة في أنحاء العالم.

20 مليون عامل

تأخذ الروبوتات مكان نحو 20 مليون عامل في مجال التصنيع في جميع أنحاء العالم على مدار العقد المقبل.

8.5 % من القوى العاملة في مجال التصنيع بالعالم، يمكن استبدالها بواسطة الروبوتات.

استخدمت صناعة السيارات 43% من الروبوتات في العالم خلال عام 2016

مستقبل الوظائف اعتبارا من 2022

– ستحل الروبوتات محل البشر بسرعة في

1- مجالات المحاسبة

2- خدمة العملاء

3-القطاع الصناعي

4-البريد

5- السكرتارية

– ستشهد الوظائف التي تتطلب المهارات البشرية زيادة في الطلب مثل

1- المبيعات والتسويق

2- خدمة العملاء

3- التجارة الإلكترونية

4- وسائل الإعلام الاجتماعية.
المصدر: الوطن

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق