السيارات

لماذا يقاطع الكوريون شراء السيارات اليابانية؟

كشفت الإحصائيات التجارية الكورية الجنوبية تأثر مبيعات السيارات اليابانية وهبوطها في السوق الكورية الجنوبية خلال شهر يوليو الماضي، جاء انخفاض المبيعات بسبب حملات المقاطعة التي تشهدها كوريا الجنوبية حاليا ضد جميع المنتجات اليابانية، ويرجع ذلك بسبب تصاعد الخلاف التجاري بينهم.وأوضحت رابطة مستوردي وموزعي السيارات الكورية في بيان نقلته وكالة يونهاب الكورية، قالت به إن عدد السيارات اليابانية المسجلة حديثا في البلاد خلال يوليو الماضي بلغت 2,674 وحدة متراجعة بنسبة 17.2% عن نفس الشهر من العام السابق، و32.2% عن الشهر الذي سبقه.وأضافت الرابطة إن حصة السيارات اليابانية في السوق الكوري للسيارات الأجنبية في الشهر الماضي وصلت إلى 13.7%، وبذلك تكون انخفضت بمقدار نقطتين مئويتين عن نفس الشهر من العام الماضي، و6.7 نقطة مئوية عن الشهر الذي سبقه.

وعلى الرغم من ارتفاع مبيعات سيارات شركة لكزس اليابانية في يوليو بمقدار 32.5% عن نفس الشهر من العام الماضي إلى 982 وحدة، إلا أن مبيعات لكزس انخفضت أيضاً بنسبة 24.6% عن الشهر الذي سبقه.وأشار أحد المسؤولين في صناعة السيارات الكورية إلى انخفاض مبيعات الشركات اليابانية – تويوتا وهوندا ونيسان وإنفينيتي – بنسب 31.9% و33.5% و35% و19.6% على أساس سنوي على التوالي.

تأتي تلك الخلافات التجارية بسبب فرض اليابان الشهر الماضي ضوابط أكثر صرامة على الصادرات إلى كوريا الجنوبية من ثلاث مواد هي مادة المقاومة وغاز النقش والبولي أميد، والتي تعتبر ضرورية لإنتاج أشباه الموصلات والشاشات المرنة، كما قررت اليابان أيضاً مؤخراً إزالة كوريا الجنوبية من قائمة الدول الخاضعة لوضع تجاري تفضيلي.يذكر أن هذه الحرب التجارية بين الطرفين الياباني وكوريا الجنوبية ترجع إلى أحكام المحكمة العليا لكوريا الجنوبية في العام الماضي التي أمرت الشركات اليابانية بدفع التعويضات لضحايا العمل القسري في كوريا الجنوبية، وهو ما أثار غضب اليابانيين.

وتبني اليابان حجتها على أن جميع قضايا عمال السخرة التي تعود إلى الحقبة الاستعمارية قد تمت تسويتها في مجملها بموجب اتفاق عام 1965 الذي هدف إلى تطبيع العلاقات الثنائية.

المصدر: المربع نت

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق