سوق رأس المال

17 مليار دولار ارتفاع الاستثمارات السعودية في السندات الأميركية بالنصف الأول

رفعت السعودية حيازتها من السندات الأميركية خلال النصف الأول من 2019، بـ17 مليار دولار؛ لتبلغ 179.6 مليار دولار في يونيو مقابل 162.6 مليار دولار في يناير من العام الجاري. وبنسبة 10.45 % على أساس شهري. وخلال عام 2018 شهدت حيازة المملكة للسندات وأذون الخزانة الأميركية زيادة نسبتها 16.4%.

أكبر المستثمرين

أظهر تحليل «الوطن» استنادا على تقارير وزارة الخزانة الأميركية أن المملكة حافظت على المركز الـ11 عالميا بين أكبر المستثمرين في السندات وأذون الخزانة الأميركية بعد أن تراجعت للمركز الـ12 في يناير الماضي، حيث كشف التقرير الشهري لوزارة الخزانة الأميركية، عن زيادة السعودية لحيازتها من السندات وأذون الخزانة الأميركية خلال يونيو بـ600 مليون دولار لتسجل 179.6 مليار دولار مقابل 179 مليار دولار في مايو 2019 بارتفاع شهري نسبته 0.3 %.

كما رفعت المملكة حيازتها من السندات الأميركية خلال شهر يونيو 2019، بنسبة 8.9 % على أساس سنوي، لتواصل زيادة حصتها من السندات الأميركية. حيث بلغت حيازة السعودية من سندات الخزانة الأميركية 164.9 مليار دولار في يونيو 2018.

اليابان تتصدر لأول مرة

يعد الارتفاع في استثمارات المملكة في سندات وأذون الخزانة الأميركية خلال شهر مارس الماضي هو الارتفاع الشهري الخامس على التوالي هذا العام، لتسجل بذلك خلال النصف الأول من العام الجاري ارتفاعا قيمته 8 مليارات دولار بنسبة زيادة 4.7 مليارات دولار لتعوض معظم الانخفاض الذي شهدته في شهر يناير 2019 والذي بلغ نحو 9 مليارات دولار. مقابل 171.6 مليار دولار بنهاية ديسمبر 2018.

ونتيجة لزيادة المملكة لحيازتها سندات الخزانة الأميركية خلال شهر يونيو الماضي حافظت على المركز الـ11 عالميا بين أكبر المستثمرين في السندات وأذون الخزانة الأميركية بعد أن تراجعت للمركز الـ12 في يناير الماضي.

استثمارات جديدة

تتوزع حيازة المملكة من السندات وأذون الخزانة الأميركية ما بين 134.2 مليار دولار طويلة الأجل بنسبة 74.7 % ونحو 45.4 مليار دولار سندات وأذون خزانة قصيرة الأجل بنسبة 25.3 %.

وتشير بيانات وزارة الخزانة الأميركية إلى أنه خلال العامين والنصف (يناير2017 وحتى يونيو2019) فإن السعودية ضخت نحو 76.8 مليار دولار استثمارات جديدة في سندات وأذون الخزانة الأميركية بنسبة ارتفاع 74.7 %.

ولأول مرة تتصدر اليابان قائمة المستثمرين في السندات وأذونات الخزينة الأميركية بـ1.123 مليار دولار)، وتراجعت الصين إلى 1,112 مليار دولار في المرتبة الثانية تليها المملكة المتحدة بـ341 مليار دولار، ثم البرازيل 311.7 مليار دولار فـأيرلندا 262.1 مليار دولار، ثم سويسرا 231.9 مليار دولار، فلوكسمبرج 231 مليار دولار، وتتبعها جزر كايمان 226.6 مليار دولار، ثم هونج كونج 215.6 مليار دولار، ثم بلجيكا في المركز الـ10 (203.6 مليارات دولار)، ثم السعودية (179.6 مليار دولار) والتي جاءت في المركز الـ11 متقدمة على تايوان (175.1 مليار دولار). ووفقا للبيانات المنشورة فإن السعودية الأولى في الشرق الأوسط وعربيا استثمارا في سندات الخزانة الأميركية، تليها الإمارات العربية المتحدة في المركز الـ21 باستثمارات 51.5 مليار دولار، فالكويت في المركز الـ26 عند 44.4 مليار دولار.

زيادة 66.9 %

خلال عام 2018 شهدت حيازة المملكة للسندات وأذون الخزانة الأميركية زيادة نسبتها 16.4% بعد ضخ 24 مليار دولار استثمارات جديدة، بينما شهد عام 2017 ضخ 44.6 مليار دولار بنسبة زيادة 43.4%. وبالتالي فإن عامي 2017 و2018 شهد ضخ المملكة 68.8 مليار دولار استثمارات جديدة في سندات وأذون الخزانة الأميركية بنسبة زيادة 66.9%.

حيازة السعودية من السندات الأميركية خلال 2019

يناير

162.6

مليار دولار

167

مليار دولار

170

مليار دولار

176.6 مليار دولار

179

مليار دولار

179.6 مليار دولار

فبراير

مارس

أبريل

مايو

يونيو

قائمة المستثمرين العالميين

الصين

1,112 مليار دولار

المملكة المتحدة

341 مليار دولار

البرازيل

311.7 مليار دولار

أيرلندا

262.1 مليار دولار

هونج كونج

215.6 مليار دولار

بلجيكا

203.6 مليارات دولار

جزر كايمان

226.6 مليار دولار

لوكسمبرج

231 مليار دولار
المصدر: الوطن

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق