الطاقة

«بلومبيرغ»: السعودية قادرة على ضخ 12 مليون برميل نفط يومياً

كشف تقرير لوكالة بلومبيرغ أن الاعتداء على أحد مرافق معمل شيبة للغاز لم يؤثر على إنتاج شركة أرامكو، إذ لا تزال قادرة على ضخ ما يصل إلى 12 مليون برميل يوميا. وبينت أن حقول النفط السعودية مسؤولة عن نحو عشر إنتاج النفط الخام العالمي، وتعد أحد أهم ركائز استقرار أسواق الطاقة العالمية، ولم تفلح الهجمات في التأثير عليها. وشهدت التوترات المتصاعدة في الخليج العربي استهداف أحد أكبر رواسب النفط الخام في العالم إلى جانب البنية التحتية للمعالجة والنقل والسفن، من خلال طائرات مسيرة مفخخة.
وأشار التقرير إلى أن تهديد إنتاج المملكة من النفط الخام وبنيتها التحتية يسلط الضوء على المخاطر التي تهدد إمدادات النفط العالمية، خصوصا أن أرامكو السعودية تعد أكبر مصدر في العالم، إضافة إلى ضم السعودية أكثر من 100 حقل من النفط الخام تحتوي على احتياطات ضخمة من النفط، وهي أكبر الاكتشافات التقليدية في العالم.
وكانت الشركة قد أنتجت 10 ملايين برميل يوميا خلال النصف الأول من العام، مع الالتزام بسياسة الاحتفاظ بمليوني برميل من الطاقة الإنتاجية غير المستخدمة لتمكينها من التعامل مع أي نقص في الإمدادات وتصدر أرامكو 7 ملايين برميل من النفط الخام يوميا، أكثر من أي شركة أخرى. وهذا ما يمنحها الدور كمنتج عالمي مؤثر ويجعل من تأمين حقولها النفطية أمرا حيويا للأسواق العالمية.
ويأتي نحو ثلاثة أرباع إنتاج أرامكو اليومي من 4 حقول رئيسية، هي «الغوار، وخريص، والسفانية، والشيبة». وتقع هذه الحقول الرئيسية في الجزء الشرقي من البلاد، إما بين الكثبان الرملية أو أسفل مساحات شاسعة من الصحراء أو تحت مياه الخليج العربي، ويمر معظم هذا النفط الخام عبر مضيق هرمز، نقطة الشحن الضيقة التي تتجاوز آفاقها منطقة الخليج.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق