أخبار مملكة الاقتصاد والأعمال

مسح..الاحتياطيات الأجنبية للخليج ترتفع لـ728.6 مليار دولار والسعودية تقتنص 70%

واصلت دول مجلس التعاون الخليجي زيادة احتياطاتها الأجنبية، بنهاية النصف الأول من العام الجاري؛ بدعم من ارتفاعها في 4 دول هي السعودية والإمارات والبحرين وقطر، مع تراجع طفيف بالكويت وسلطنة عُمان.

وكشف مسح لـ”مباشر” ارتفاع قيمة الاحتياطي الأجنبي لدول مجلس التعاون بنهاية يونيو/ حزيران 2019 بنسبة 4.33 بالمائة على أساس سنوي، واستحواذ المملكة العربية السعودية على نسبة 70.46 بالمائة من إجمالي الاحتياطات الأجنبية لدول الخليج.

وطبقاً لمسح “مباشر” الذي استند إلى أحدث بيانات للبنوك المركزية الخليجية، سجل الاحتياطي الأجنبي بختام يونيو/ حزيران السابق 728.644 مليار دولار، مقارنة بــ698.402 مليار دولار في الشهر نفسه من 2018.

يُشار إلى أن المسح اعتمد في بيانات الإمارات العربية المتحدة على شهر مايو/ أيَّار الماضي؛ نظراً لعدم صدور بيانات يونيو/ حزيران السابق.

السعودية بالصدارة

أظهر مسح “مباشر” استحواذ المملكة العربية السعودية على 70.46 بالمائة من إجمالي الاحتياطات الدولية لدول الخليج، بقيمة 513.400 مليار دولار.

فخلال يونيو/ حزيران السابق، ارتفعت احتياطات السعودية بنسبة 1.26 بالمائة؛ بدعم نمو النقد الأجنبي والودائع في الخارج سنوياً بنسبة 6.25 بالمائة، إلى 187.203 مليار دولار، وارتفاع وضع الاحتياطي لدى صندوق النقد الدولي 45.75 بالمائة عند 2.152 مليار دولار.

وتلقت الاحتياطات الأجنبية للسعودية دعماً أيضاً من نمو بند حقوق السحب الخاصة 7.42 بالمائة مسجلاً 8.538 مليار دولار، فيما واصلت قيمة الذهب النقدي استقرارها عند 433.570 مليون دولار، وذلك رغم انخفاض الاستثمار في الأوراق المالية بالخارج 1.66 بالمائة عند 315.030 مليون دولار.

الإمارات

احتلت الإمارات العربية المتحدة المركز الثاني في الاحتياطي الأجنبي بالخليج مستحوذة على 14.29 بالمائة من احتياطي المنطقة.

وبين مسح “مباشر” أن الاحتياطي الأجنبي للإمارات بلغ في مايو/ أيَّار السابق بلغ 104.101 مليار دولار، بارتفاع 16.14 بالمائة عن مستواها في الشهر المماثل من العام الماضي عند 89.635 مليار دولار.

قطر

للشهر الـ16 على التوالي يواصل الاحتياطي الأجنبي لدولة قطر ارتفاعه، مسجلاً نمواً سنوياً خلال يونيو/ حزيران السابق بنسبة 18.22 بالمائة، ليصل إلى 53.769 مليار دولار، مقارنة بــ45.483 مليار دولار في الشهر المناظر من 2018.

ودعم الارتفاع السنوي للاحتياطي القطري قفزة الاستثمار في سندات وأذونات الخزانة الأجنبية بنسبة 129.42 بالمائة إلى 21.114 مليار دولار، وصعود قيمة احتياطات الذهب بنسبة 65.81 بالمائة عند 1.782 مليار دولار.

وطبقاً لبيانات المركزي القطري، ارتفعت ودائع حقوق السحب الخاصة الحصة لدى سندوق النقد الدولي بلغت في يونيو/ حزيران السابق 35.71 بالمائة مسجلة 526.360 مليون دولار.

وفي المقابل، تراجعت الأرصدة لدى البنوك الأجنبية بنسبة 0.19 بالمائة لتصل في يونيو/ حزيران 2019 إلى 14.691 مليار دولار، وتراجعت قيمة موجودات سائلة أخرى بالعملة الأجنبية (ودائع) بنسبة 22.11 بالمائة إلى 15.656 مليار دولار.

البحرين

لفتت البيانات إلى تسجيل البحرين أكبر معدل نمو في الاحتياطات الأجنبية خلال يونيو/ حزيران السابق بواقع 55.55 بالمائة سنوياً.

ورغم نمو معدل الاحتياطي الأجنبي للبحرين إلا أنه يظل الأقل على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي.

وأشارت البيانات إلى أن قيمة الاحتياطي الأجنبي وصل إلى 3.394 مليار دولار، مقارنة بــ2.182 مليار دولار في يونيو/ حزيران 2018.

وكانت البحرين تلقت في أكتوبر/ تشرين الأول دعماً من السعودية والإمارات والكويت، حيث وقعت اتفاقيات إطارية للتعاون المالي بشأن برنامج التوازن المالي مع الدول الثلاث، وصندوق النقد العربي بإجمالي قيمة دعم يصل لــ10 مليارات دولار، لتعزيز استقرار المالية العامة ومواصلة تحفيز النمو الاقتصادي والتنمية في المملكة البحرينية.

الكويت وعمان تخالفان

وعلى الجانب الآخر خالفت دولة الكويت وسلطنة عمان التوجه الخليجي لرفع الاحتياطات الأجنبية.

وحسب مسح” مباشر” تراجعت قيمة الاحتياطي الرسمي لدولة الكويت خلال يونيو/ حزيران السابق بنسبة 0.31 بالمائة لأول مرة منذ 5 أشهر.

وسجل الاحتياطي الأجنبي للكويت 38.031 مليار دولار بنهاية يونيو/ حزيران 2019، مقابل 38.150 مليار دولار في الشهر ذاته من 2018.

وأثر على الأداء السنوي للاحتياطي تراجع مجموع العملة والودائع بنسبة 0.65 بالمائة إلى 35.599 مليار دولار، وانخفاض حقوق السحب الخاصة2.88 بالمائة عند 1.861 مليار دولار، وذلك رغم ارتفاع وضع الاحتياطي لدى الصندوق بنسبة 55.23 بالمائة إلى 466.298 مليون دولار.

وأشارت الإحصائية النقدية للمركزي الكويتي إلى أن القيمة الدفترية لاحتياطي الذهب واصلت استقرارها عند 104.760 مليون دولار، علماً بأن قيمة الذهب تمثل ما تمتلكه السلطة النقدية “بنك الكويت المركزي”، وتحتفظ به كأصول احتياطية.

وإلى جانب الكويت انخفض الاحتياطي الأجنبي لسلطنة عمان في يونيو/ حزيران السابق هامشياً بنسبة 0.08 بالمائة مسجلاً 15.949 مليار دولار، مقابل 15.962 مليار دولار بالشهر نفسه من 2018.

وضغط على الاحتياطي الأجنبي لعمان تراجع حصة السلطنة لدى صندوق النقد الدولي 5 بالمائة عند 623.307 مليون دولار.

الاحتياطات العالمية

ووفقاً لأحدث بيانات للينك الدولي؛ فإن الصين تحتل المركز الأول في الاحتياطات الأجنبية بقيمة 3.168 تريليون دولار بنهاية 2018، وتتبعها اليابان بـ1.270 تريليون دولار.

وجاءت سويسرا في المركز الثالث عالمياً باحتياطي أجنبي 787.02 مليار دولار، ثم المملكة العربية السعودية بالمركز الرابع.

المصدر: مباشر

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق