أخبار مملكة الاقتصاد والأعمال

بطالة السعوديين عند أدنى مستوى منذ نهاية 2016 .. وارتفاع التشغيل إلى 87.7 %

انخفض معدل البطالة بين السعوديين بنهاية الربع الثاني من العام الجاري إلى مستوى 12.3 في المائة، مقابل 12.5 في المائة بنهاية الربع الأول من العام ذاته، مسجلا تراجعا بـ0.2 في المائة على أساس ربعي، و0.6 في المائة على أساس سنوي، حيث كان 12.8 في المائة في الربع الثاني 2018.
ويعد معدل البطالة بين السعوديين بنهاية الربع الثاني من العام الجاري الأدنى خلال عامين ونصف، أي منذ الربع الرابع من عام 2016، الذي سجل المعدل خلاله 12.3 في المائة، ثم راوح بعد ذلك بين 12.5 في المائة و12.9 في المائة.
وانخفض عدد المشتغلين السعوديين بـ21781 مشتغلا خلال الربع الثاني من العام الجاري، ليبلغ عدد المشتغلين السعوديين بنهاية الربع الثاني من 2019 نحو 3090248 مشتغلا مقابل 3112029 مشتغلا بنهاية الربع الثاني من العام ذاته، وفقا لبيانات السجلات الإدارية.
وارتفع عدد السعوديين الباحثين عن عمل بنهاية الربع الثاني من العام الجاري، بنسبة 6.1 في المائة، بنحو 57.5 ألف سعودي، حيث بلغ عددهم 1.003 مليون باحث عن عمل، مقابل 945.3 ألف بنهاية الربع الثاني من عام 2019، بحسب بيانات وزارة الخدمة المدنية “برنامجي جدارة وساعد” وبيانات صندوق تنمية الموارد البشرية “برنامج طاقات”.
وارتفع معدل المشاركة الاقتصادية للسكان السعوديين “15 سنة فأكثر” إلى 45 في المائة، فيما كانت 42.3 في المائة بنهاية الربع الأول من العام الجاري.
كما ارتفع معدل التشغيل للسكان السعوديين “15 سنة فأكثر” إلى 87.7 في المائة، فيما كانت 87.5 في المائة بنهاية الربع الأول من العام الجاري.
وأظهرت نتائج النشرة للربع الثاني من عام 2019 وفقا لتقديرات مسح القوى العاملة الصادر عن الهيئة العامة للإحصاء، انخفاض معدل البطالة لإجمالي السعوديين “15 سنة فأكثر”، حيث بلغت “12.3 في المائة” مقارنة بـ”12.5 في المائة” في الربع الأول من العام الجاري.
وانخفض معدل بطالة السعوديين الذكور من 6.6 في المائة إلى 6 في المائة، كما انخفض معدل بطالة السعوديات من 31.7 في المائة في الربع الأول من 2019، إلى 31.1 في المائة في الربع الثاني من العام ذاته.
وفيما يتعلق بمعدل البطالة لإجمالي السكان سعوديين وغير سعوديين “15 سنة فأكثر” فقد انخفض إلى “5.6 في المائة” مقارنة بـ”5.7 في المائة” في الربع الأول من العام الجاري.
وارتفع معدل المشاركة الاقتصادية للسعوديات إلى “23.2 في المائة” مقارنة بـ”20.5 في المائة” في الربع السابق له، كما ارتفع معدل المشاركة الاقتصادية للسعوديين الذكور إلى “66 في المائة” مقارنة بـ”63.3 في المائة” للربع السابق له.
ويعرف الباحثون عن العمل بالأفراد السعوديين “ذكورا كانوا أو إناثا” المسجلين في البوابات الحكومية للبحث عن عمل لدى وزارة الخدمة المدنية “جدارة وساعد”، ولدى صندوق تنمية الموارد البشرية “طاقات” ويقومون بتسجيل بياناتهم الشخصية ومؤهلاتهم وخبراتهم العملية، وسيرهم الذاتية عن طريق نظام إلكتروني لدى جهة التقديم.
كما أن الباحثين عن عمل في السجلات الإدارية لا يخضعون لمعايير وشروط البطالة المتعارف عليها دوليا، المعتمدة من قبل منظمة العمل الدولية، وبالتالي لا يعدون جميعهم متعطلين عن العمل، وبناء على ذلك فليس كل باحث عن عمل يعد متعطلا، فقد يبحث عن عمل وهو على رأس عمل آخر، كما هي الحال في الباحثين المسجلين في بوابات التوظيف الحكومية، وهم يعملون فعليا لحسابهم الخاص، وغير مسجلين كمشتغلين في السجلات الحكومية “الخدمة المدنية، التأمينات الاجتماعية، السجلات التجارية، ورخص البلدية”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق