أخبار العالم

صندوق النقد: الاقتصاد العالمي بعيد عن الركود

أكد صندوق النقد الدولي أن التوترات التجارية تؤثر على النمو في أرجاء العالم، لكن صندوق النقد “بعيد” عن توقع ركود عالمي، وبينما يستعد صندوق النقد لإصدار توقعات اقتصادية جديدة الشهر القادم، وقال صندوق النقد يوم الخميس: “إن الرسوم الجمركية التي فرضتها أو هددت بها الولايات المتحدة والصين قد تقتطع 0.8 بالمئة من الناتج الاقتصادي العالمي في 2020، وتثير خسائر في الأعوام القادمة، وأضاف مسؤول في الصندوق، أن التوترات التجارية تؤثر على النمو. لكننا فعلا لا نرى ركودا في التقديرات الأساسية الحالية، أعتقد أننا بعيدون عن ذلك”.

قطاع التصنيع

وفي حين أن نشاط قطاع التصنيع ضعيف إلا أن الصندوق يرى أيضا مرونة في قطاع الخدمات، كما أن ثقة المستهلكين متماسكة، السؤال هو إلى متى يمكن أن تستمر تلك المرونة، ويصدر صندوق النقد توقعات اقتصادية مرتين في العام لتتزامن مع اجتماعاته للربيع والخريف، وتشمل توقعات الناتج المحلي الإجمالي العالمي للسنة الحالية والسنة التالية.

الأسواق الناشئة

خفض صندوق النقد توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي في 2019، وأشار في أحدث توقعاته الصادرة خلال اجتماعات الربيع، في إبريل المنصرم، إلى أن الاقتصاد العالمي تباطأ بشكل حاد منذ صيف العام الماضي، وسوف يعتمد النمو في الفترة القادمة على بعض الزخم القادم من الأسواق الناشئة، وخفض صندوق النقد توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي خلال عامي 2019 و2020، مشيرا إلى أن الاقتصادات المتقدمة سوف تواصل التباطؤ تدريجيا حتى العام القادم، في حين سيكون أداء الأسواق الناشئة إيجابيا بدعم من انتهاء الأزمة في تركيا والأرجنتين، وفق التوقعات، والاستقرار في معدل النمو الصيني.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق