تقنية المعلومات

“الداخلية”: إتاحة التحويلات الدولية للسداد عن الموقوفين الأجانب بالتنسيق مع “ساما” و”العدل”

أكد لـ”الاقتصادية” اللواء مهندس الدكتور يحيى الغامدي؛ مدير الإدارة العامة لتقنية المعلومات في وزارة الداخلية، أنه يمكن الاستفادة من تقنية “البلوكتشين” في مبادرة “فرجت”، خاصة في عمليات السداد والتبرعات من خارج المملكة عن الموقوفين غير السعوديين.
وقال إنه سيتم التنسيق في هذا الأمر مع مؤسسة النقد العربي السعودي “ساما” والبنوك إضافة إلى وزارة العدل، مشيرا إلى أن المبالغ ستذهب إلى حساب محاكم التنفيذ ومن ثم تتوزع على أصحاب الحق.
وأوضح “على سبيل المثال لو كان لدينا موقوف من باكستان في قضية مالية يستطيع أي شخص من باكستان الاستفادة من تقنية البلوكتشين في السداد عن الموقوف”.
وأشار إلى أنه تم سداد فواتير أكثر من 800 شخص عليهم قضايا مالية من خلال تسديد 50 مليون ريال عبر مبادرة “فرجت” التي تم طرحها في نهاية شهر رمضان الماضي.
وأضاف الغامدي” نعمل حاليا على إنشاء صندوق استثماري يتم استخدامه للموقوفين القادرين على السداد بعد خروجهم، مبينا أنه لو كان الشخص موظفا أو صاحب عمل يتم تسديد المبلغ على شكل أقساط من قبل الموقوف بعد خروجه، وهذه المبالغ التي تعود إلى الصندوق تتم الاستفادة منها في إطلاق موقوفين آخرين”.
ولفت الغامدي إلى توقيع اتفاقية مع البنك السعودي الفرنسي من خلال مبادرة “جنى”، بحيث يستطيع عملاء البنك التبرع بجزء من نقاط “جنى” للموقوفين، وبدوره يقوم البنك بتحويلها إلى مبالغ مالية وتودع في الحساب مباشرة، مؤكدا أن الإسهام في هذا الصندوق مفتوح للمؤسسات وشركات القطاع الخاص.
وذكر الغامدي، أن الفريق المختص عن مبادرة فرجت، نظم ورشة عمل بهدف بناء خوارزميات لتحسين سلوك السجين بعد خروجه من السجن، لعدم عودته مرة أخرى، إضافة إلى تحسين قرار المتبرع في التبرع، من خلال ذكاء الأعمال، بحيث يختار للمتبرع أفضل شخص مستحق عبر بعض الخوارزميات.
يذكر أن مبادرة فرجت طرحت في نهاية شهر رمضان الماضي وشهدت تفاعلا كبيرا من قبل المواطنين والمقيمين على حد سواء وكذلك المؤسسات وجهات القطاع خاص، كما كانت هناك مكرمة من خادم الحرمين الشريفين وولي العهد ووزير الداخلية.

المصدر: الاقتصادية

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق