أخبار العالم

عقوبات جمركية أمريكية مرتقبة على الاتحاد الأوروبي .. والخسائر 12 مليار دولار سنويا

توقعت سيسليا مالمستروم، المفوضة الأوروبية للتجارة، قرب فرض الولايات المتحدة عقوبات جمركية جديدة على المنتجات الواردة من أوروبا، في وقت يقدر حجم الضرر الناجم عن الإجراء بنحو 12 مليار دولار سنويا.
وبحسب “الألمانية”، قالت السياسية السويدية في بروكسل أمس، إن المفوضية لم تتلق حتى الآن ردا من الولايات المتحدة على اقتراح أوروبي بإجراء مفاوضات حول تسوية الخلاف بشأن دعم شركات صناعة الطائرات.
تأتي الإجراءات الأمريكية المرتقبة بعد فرض الرئيس دونالد ترمب رسوما جمركية على الواردات الصينية خلال الفترة الماضية.
وأوضحت مالمستروم أنه للأسف يبدو أن الولايات المتحدة عازمة على عدم التفاوض قبل فرض جمارك استثنائية، ومن المرجح أن تحدث هذه الأخيرة “قريبا جدا”.
وجاءت تصريحات مالمستروم على خلفية أن الولايات المتحدة يمكن أن تحصل في غضون نحو أسبوعين على إذن رسمي من منظمة التجارة العالمية، بفرض جمارك استثنائية على وارداتها من الاتحاد الأوروبي.
وتأتي هذه التوقعات بعد صدور حكم من محكمة التحكيم التابعة لمنظمة التجارة العالمية، أفاد بأن شركة إيرباص الأوروبية لصناعة الطائرات حصلت على دعم حكومي غير مشروع تقدر قيمته بمليارات اليورو.
ومن الممكن أن تسري الجمارك الاستثنائية على منتجات ومكونات لصناعة النقل الجوي، إضافة إلى عديد من السلع مثل عدة أنواع من الجبن وزيت الزيتون والبرتقال والمأكولات البحرية.
وبوجه عام، ستتم المطالبة بفرض جمارك استثنائية على بضائع بقيمة نحو 11 مليار دولار، وحسب تصريحات لدوائر داخل الاتحاد الأوروبي، فإن من المرجح أن يصدر الإذن بتطبيق هذه الجمارك على مبلغ أقل من هذه القيمة.
وأوضحت مالمستروم أنه في حال فرضت الولايات المتحدة رسوما جمركية استثنائية على منتجات واردة من الاتحاد الأوروبي، فإن التكتل سيرد بالمثل، خاصة أن حكم محكمة التحكيم نص أيضا على أن شركة بوينج الأمريكية لصناعة الطائرات حصلت أيضا على دعم غير مشروع.
وكانت المفوضية قد قدرت أخيرا حجم الضرر الناجم عن مثل هذا الإجراء بنحو 12 مليار دولار في العام، ورجحت أنه من الممكن تعويض هذا الضرر عن طريق فرض رسوم استثنائية على منتجات مثل الكاتشاب وحقائب اليد وكونسول الألعاب والمروحيات.
وتدرس المنظمة خطط الجمارك العقابية للاتحاد الأوروبي، وقالت مالمستروم إنه من المرجح أن تصدر المنظمة قرارا في هذا الشأن في نهاية العام الجاري أو بداية العام المقبل.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق