سوق رأس المال

180.8 مليار دولار استثمارات سعودية في السندات الأمريكية .. واليابان أولا

ارتفعت استثمارات السعودية في أذونات وسندات الخزانة الأمريكية إلى 180.8 مليار دولار (678 مليار ريال) بنهاية يوليو الماضي، مقابل 179.6 مليار دولار بنهاية يونيو من العام ذاته، بزيادة 0.7 في المائة بما يعادل 1.2 مليار دولار.
ووفقا لبيانات وزارة الخزانة الأمريكية، فإن رصيد السعودية من سندات وأذونات الخزانة الأمريكية ارتفع بنهاية يوليو 2019 على أساس سنوي، 8.4 في المائة بما يعادل 14 مليار دولار، مقارنة برصيدها نهاية يوليو 2018 البالغ 166.8 مليار دولار.
وتوزعت استثمارات السعودية في سندات الخزانة الأمريكية إلى 135.3 مليار دولار في سندات طويلة الأجل (تمثل 75 في المائة من الإجمالي)، فيما 45.5 مليار دولار في سندات قصيرة الأجل (تشكل 25 في المائة من الإجمالي).
وتواصل السعودية زيادة استثماراتها في سندات الخزانة الأمريكية للشهر السادس على التوالي بمشتريات قيمتها 18.2 مليار دولار (68.25 مليار ريال) في ستة أشهر، حيث كانت 162.6 مليار دولار بنهاية يناير 2019، ثم رفعتها إلى 167 مليار دولار بنهاية فبراير، و170 مليار دولار بنهاية مارس 2019، وإلى 176.6 مليار دولار في أبريل، و179 مليار دولار في مايو، و179.6 مليار دولار في يونيو، ثم إلى 180.8 مليار دولار في يوليو.
وفي نهاية يوليو 2019، احتلت السعودية المرتبة الـ11 بين كبار المستثمرين في سندات وأذونات الخزانة الأمريكية، بعد كل من اليابان، التي تفوقت على الصين في ظل تراجع استثمارات بكين بالتزامن مع الحرب التجارية بين البلدين من 1112.5 مليار دولار إلى 1110.3 مليار دولار.
ثالثا تأتي المملكة المتحدة، ثم البرازيل، وإيرلندا، ولوكسمبورج، وسويسرا، وجزر الكايمان، وهونج كونج، وبلجيكا.
والاستثمارات السعودية في سندات الخزانة فقط، لا تشمل الاستثمارات الأخرى في الأوراق المالية والأصول والنقد بالدولار في الولايات المتحدة.
وارتفع رصيد السعودية من سندات وأذونات الخزانة الأمريكية خلال العام الماضي 2018، بنسبة 16.4 في المائة بما يعادل 24.2 مليار دولار، مقارنة برصيدها نهاية عام 2017، البالغ 147.4 مليار دولار.
وشكلت مشتريات السعودية من السندات الأمريكية 45 في المائة من إجمالي مشتريات دول العالم البالغة 53.9 مليار دولار خلال 2018، إذ ارتفعت استثمارات دول العالم في السندات الأمريكية إلى 6.265 تريليون دولار نهاية 2018، فيما كانت 6.211 تريليون دولار نهاية 2017.
جاء ذلك مع ارتفاع عائد سندات الخزانة الأمريكية قصيرة الأجل خلال العام الماضي إلى أعلى مستوياته منذ الأزمة المالية العالمية في 2008، كما صعد العائد على السندات طويلة الأجل إلى أعلى مستوى منذ عدة سنوات.
وشهد العام الماضي صعودا مستمرا في العائد على السندات الأمريكية مع رفع الاحتياطي الفيدرالي لمعدلات الفائدة أربع مرات.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق