أخبار مملكة الاقتصاد والأعمال

السعودية: 6 عوامل ترفع صادرات الصناعة إلى 460 مليارا أبرزها التمويل والطاقة

تخطط وزارة الصناعة والثروة المعدنية حاليا لتفعيل الاستيراتجية الوطنية الصناعية من أجل تحقيق مستهدفات رؤية 2030،
وفي صدارتها رفع الصادرات الصناعية إلى 460 مليار ريال وتوفير 230 ألف فرصة عمل، كما تتضمن الاستراتيجية رفع الإنفاق على الأبحاث والتطوير إلى 3 أضعاف وزيادة المحتوى المحلى إلى 55 %وتحقيق نسبة نمو قدرها 84 %فى القطاعات غير النفطية.
وشددت الوزارة على أهمية بناء منظومة للصناعات التحويلية تتسم بالاستدامة والتنافسية والتنوع، واستحداث منظومة
للابتكار وتأسيس بنية تحتية قوية. وتدعم المنظومة أيضا بناء سلسلة توريد قوية من الشركات المحلية ورفع مساهمة
التصنيع في الناتج المحلى الإجمالي إلى 18 %بحلول 2030 .وتمتلك الوزارة سلسلة من العوامل الداعمة لتحقيق الأهداف
المنشودة منها منظومة جيدة للتمويل وسوق محلي واسع وسياسة نقدية جديدة، بالإضافة إلى المرونة في تسعير الطاقة
والمواد الخام الداخلة في الصناعة.
وتعمل الوزارة على حلحلة مجموعة من التحديات حاليا من أبرزها تداخل الاختصاصات والصلاحيات بين بعض الجهات، وتفعيل
منظومة التمويل ورفع تنافسية المنتج المحلي من خلال دعمه بالداخل والخارج. كما تعمل الوزارة على حسم الشكاوى الخاصة بالتراخيص عبر منظومة موحدة تأخذ بعين الاعتبار توحيد الإجراءات مع الجهات الأخرى. وكان مجلس الشورى دعا منذ وقت مبكر إلى ضرورة إنشاء وزارة مستقلة للصناعة باعتبارها توطينها خيارا رئيسيا لسد الاحتياج المحلي وتنويع القاعدة الإنتاجية والتوجه نحو التصدير، ومؤخرا تم الإعلان عن الاستيراتجية الوطنية للصناعة والخدمات اللوجستية التي تهدف إلى توفير 6.1 مليون وظيفة من خلال التركيز على 4 قطاعات رئيسية في المرحلة المقبلة من بينها صناعة الطاقة والسيارات. يذكر أن إجمالى المصانع في المملكة بلغ أكثر من 8400 مصنع، فيما يجرى العمل على تطوير عدد من المدن الصناعية من أجل استقطاب المزيد من الاستثمارات في المرحلة المقبلة

المصدر: المدينة

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق