السيارات

كرايسلر رغبت أن تكون لامبورجيني مجرد فئة أعلى لسياراتها

مازيراتي هي علامة سيارات إيطالية فاخرة لها احترامها في السوق ولكن توجد سيارة تاريخية تم السخرية منها بقوة وهي كرايسلر TC، والتي أجبرتها كرايسلر على صنعها ويعتبرها الكثيرون دخيلة على موديلات العلامة.

الأكبر من ذلك، أن رئيس كرايسلر السابق بوب لوتز صرح أن لامبورجيني واجهت خياراً أسوأ من ذلك عند شراء كرايسلر لها في 1987 بـ 25 مليون دولار آنذاك وتجاهل رئيس كرايسلر وقتها لي لاكوكا لتاريخ وسمعة لامبورجيني، حيث أراد أن يربح منها سريعا وأن يحولها إلى فئة أكثر فخامة لموديلات كرايسلر!

الاقتراح آنذاك صدم الكثيرين، منهم بوب لوتز نفسه والذي قرر إفشال مخطط رئيسه عبر تطوير “إصدار لامبورجيني” خاص لموديل K-Car وأن يجعله بالغ السوء لدرجه تقضي على مخطط ضم لامبورجيني لعلامة كرايسلر.

لوتز صرح أن الإصدار كان “مهيناً” للامبورجيني ولكن مع ذلك كان أجمل سيارة K-Car رآها على الإطلاق، وإن حققت غرضها وأوقفت المخطط قبل استمراره، كما أن ملكية كرايسلر للامبورجيني كانت مؤقتة لتبيعها في 1994 وتستحوذ عليها فولكس فاجن لاحقاً.

المصدر: المربع نت

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق