الاستثمار العقاري

السعودية: رسوم الأراضي تدفع ملاكا إلى تطوير 15 مليون متر مربع

أفصح لـ”الاقتصادية” سيف السويلم المتحدث الرسمي لوزارة الإسكان، أن العمل جار حاليا على تطوير أكثر من 31 مليون متر مربع من الأراضي البيضاء، تطويرا نهائيا، وذلك ضمن برنامج رسوم الأراضي البيضاء الذي يهدف إلى تحفيز المعروض العقاري بشكل مستمر، مشيرا إلى أن المساحات التي انتهى ملاكها من تطويرها بشكل نهائي في الرياض، جدة، حاضرة الدمام، ومكة المكرمة بلغت 15 مليون متر مربع، مؤكدا أن التطوير ساعد على فك الاحتكار وحماية المنافسة العادلة.
وبين أن الوزارة تدرس بصفة سنوية الأثر من تطبيق برنامج رسوم الأراضي البيضاء خلال المرحلة الأولى، وأن البرنامج يهدف إلى الموازنة بين العرض والطلب وتوفير المنتجات السكنية بأسعار مناسبة وفك الاحتكار، وحماية المنافسة العادلة في هذه المدن ذات الكثافة السكانية والطلب المرتفع على المساكن.
ويستهدف البرنامج خلال مرحلته الأولى الأراضي الواقعة داخل النطاق العمراني بمساحة عشرة آلاف متر مربع وما فوق ولم يتم تطويرها في المدن الخاضعة للرسوم (الرياض، مكة المكرمة، حاضرة الدمام، جدة)، علما بأن الرسوم لا تطبق عند إنجاز تطوير الأرض باعتماد المخطط اعتمادا نهائيا أو بنائها خلال سنة من تاريخ صدور “أمر السداد” عليها.
كما يهدف إلى تحفيز التطوير وزيادة المعروض من الأراضي المطورة بما يحقق التوازن بين العرض والطلب، مع الاستمرار في تحفيز الملاك الواقعة أراضيهم داخل النطاق العمراني المحدد للرسوم لتطوير أراضيهم أو سداد الرسوم المفروضة عليهم أو الاستفادة مما تتيحه وزارة الإسكان من تسهيلات كبرنامج الشراكة مع القطاع الخاص لتنفيذ المشاريع السكنية.
كما يمكن أن يساعد مركز خدمات المطورين العقاريين “إتمام”، على تسريع إصدار اعتماد المخططات العقارية خلال مدة أقصاها 120 يوما من تاريخ اكتمال الطلب.
يذكر أن مبالغ الرسوم والغرامات التي يتم تحصيلها تودع في حساب خاص لدى مؤسسة النقد العربي السعودي، ويخصص للصرف على مشاريع الإسكان، وإيصال المرافق العامة إليها وتوفير الخدمات العامة فيها.

المصدر: الاقتصادية
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق