أخبار العالم

جونسون يطرح خطة لجعل بريطانيا بطلة التجارة الحرة بعد «بريكست»

دافع بوريس جونسون، رئيس الوزراء البريطاني، عن خطط حكومته، لجعل بريطانيا “أعظم مكان على وجه الأرض”، مع إصراره على خروج بريطانيا من الاتحاد في 31 تشرين أول (أكتوبر) الجاري، سواء تم الاتفاق أم لا.
ووفقا لـ”الألمانية” عرضت الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا الأجندة التشريعية لما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، التي وضعها بوريس جونسون، رئيس الوزراء، من أجل جعل بريطانيا” بطلة” التجارة الحرة، وذلك في خطابها أمام البرلمان أمس.
وأدلت الملكة بخطابها عقب افتتاح الدورة البرلمانية، حيث قالت إن حكومة جونسون تريد تشكيل “شراكة جديدة مبنية على التجارة الحرة والتعاون الودي” مع الاتحاد الأوروبي.
وقالت الملكة، إن جونسون يريد أن تقوم بريطانيا “بدور ريادي في العلاقات الدولية” وأن تصبح “بطلة التجارة الحرة العالمية”.
وأكد جونسون في تعليقات، “مهمة هذه الحكومة هي جعل دولتنا أعظم مكان على وجه الأرض”.
وأضاف “أعظم مكان للعيش وللعمل وللقيام بالأعمال التجارية”، موضحا “وخطاب الملكة سيضعنا على هذا المسار”.
وأوضح أن الخروج من الاتحاد الأوروبي يعطي بريطانيا “فرصة مميزة لوضع مسار جديد واتجاه جديد”.
وتعهد خطاب الملكة بتعزيز الاستثمار في النمو الاقتصادي ودعم الخدمات الصحية واتخاذ إجراءات للحد من الجريمة العنيفة وفرض إجراءات أكثر صرامة لمعاقبة مرتكبي الجرائم الخطيرة ووضع “استراتيجية وطنية للبنية التحتية” تركز على القطاعات الرقمية والنقل والطاقة.
وأعلنت الحكومة أيضا أمس أنها تعتزم إلقاء بيان حول الموازنة في السادس من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.
ووفقا لـ”الفرنسية” ينطلق أسبوع حاسم لمصير “بريكست” مع مفاوضات حاسمة وشاقة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي للعمل على التوصل إلى اتفاق لخروج لندن من الاتحاد قبل 17 يوما من الموعد المقرر لتنفيذ مغادرة بريطانيا للتكتل الأوروبي.
ومن المفترض أن يشدد جونسون على التزامه تنفيذ “بريكست” في 31 تشرين الأول (أكتوبر)، خلال تقديمه أمس برنامجه الخاص بالسياسة الوطنية في الخطاب التقليدي للملكة إليزابيث الثانية الذي يعلن انطلاقة دورة برلمانية جديدة.

المصدر: الاقتصادية

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق