السيارات

بي ام دبليو تكشف عن خطتها للتفوق على مرسيدس

يبدو أن الرئيس الجديد لشركة بي إم دبليو الألمانية ” أوليفر تسيبزه” سوف يشعل حدة المنافسة والصراع القائم مع الغريم التقليدي لهم منذ عشرات السنين شركة مرسيدس، للحصول على حصة أكبر من المبيعات المحلية والخارجية للسيارات.

حيث أجرت صحيفة “فرانكفحجورتر الجماينه زونتاجس تسايتونج” الألمانية لقاء مع ” أوليفر تسيبزه”، تحدث فيه عن خطط مبيعات الشركة والتحديات التي تواجهه وحول منافستهم مع الغريم التقليدي مرسيدس.ولقد صرح ” أوليفر تسيبزه” أن شركته لا تزال في حاجة إلى مزيد من الوقت لتحقيق هدف تجاوز مبيعات منافستها مرسيدس، وأنه لا يستطيع تحديد وقت محدد لتحقيق هذا الهدف.وأضاف تسيبزه: “نحن بصدد حملة موديلات، وهي الحملة الأكبر من كل سابقاتها في بي إم دبليو، وقد فازت سياراتنا في الكثير من اختبارات المقارنة، ولذلك لدينا أفضل فرص لكسب حصص في السوق”.

يذكر أن ” أوليفر تسيبزه” تولى رئاسة بي إم دبليو في منتصف أغسطس/آب الماضي خلفا لهارالد كروجر الذي أعلن في وقت سابق عدم رغبته في تمديد عقده.

وسبق أن أعلن كروجر الرئيس السابق للشركة عن استهدافه معاودة تجاوز مبيعات مرسيدس من السيارات الفارهة على مستوى العالم بحلول 2020، حيث تمكنت مرسيدس في عام 2016 من إزاحة بي إم دبليو من صدارة قائمة الشركات الأكثر مبيعا للسيارات الفارهة، وذلك بعد سنوات طويلة من اعتلاء بي إم دبليو لهذه القائمة.

ووفقاً للإحصائيات فإن مبيعات بي إم دبليو في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري شهدت تراجعا بمقدار نحو 124 ألف سيارة مقارنة بمبيعات مرسيدس، وكان أيضاً مقدار التراجع وصل في الفترة نفسها من العام الماضي إلى نحو 149 ألف سيارة.

واستكمل تسيبزه حديثه قائلاً: “بطبيعة الحال فإن من حق علامة مثل بي إم دبليو المطالبة بأن تكون رقم واحد، غير أن عدد المبيعات ليس العامل الحاسم الوحيد في هذا”.

وأكد تسيبزه أن العلامات تنبئ عن “هجوم” من قبل بي إم دبليو، مشيرا إلى أن الشركة عازمة في إطار ذلك إلى زيادة مقدار رضى العملاء والعائدات.

المصدر: المربع نت

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق