أخبار مملكة الاقتصاد والأعمال

السعودية: إنتاج الذهب والفضة إلى 16 ألف طن واستثمارات التعدين لـ 240 مليارا

كشف تقرير لمجلس الأعمال السعودي الأمريكي عن ارتفاع إنتاج المملكة من الذهب والفضة العام الماضي إلى 16 ألف طن، فيما تخطط وزارة الصناعة والتعدين لرفع مساهمة القطاع في الناتج المحلي بمعدل 3 مرات حتى 2030 .ولفت التقرير إلى أن القطاع يعد الركيزة الثالثة لاقتصاد المملكة بعد النفط والغاز والبتروكيماويات. ووفقًا للتقرير يوجد بالمملكة مكامن معدنية ضخمة ومتميزة، وبلغ الإنتاج بعام 2018 حوالي 850.10 كيلوجرام من الذهب و322.5 كيلوجرام من الفضة، ونما إنتاج الذهب بمعدل كلي سنوي مركب بلغ 7.11 % خلال السنوات الثمانية الأخيرة..
ونما نشاط التعدين كنسبة من التعدين والمحاجر بمعدل نمو سنوي مركب بلغ 74.4 % فيما بين عامي 2010 و2018 .وتسعى وزارة الصناعة والتعدين لرفع نسبة مساهمة التعدين في الناتج المحلي الإجمالي من 64 مليار ريال حاليا إلى 240 مليار ريال بحلول عام 2030 مواكبة لأهداف رؤية المملكة 2030 .وقال براء الوزير، الاقتصادي بمجلس الأعمال السعودي الأمريكي: يمر قطاع التعدين السعودي بتغيرات شاملة تدفع به ليمثل الركيزة الثالثة للاقتصاد، مشيرا أن موارده توفر فرصاً عديدة لاحتلاله مكانته اللائقة به على الصعيد العالمي. ووفقاً لتقرير مجلس الأعمال السعودي الأمريكي، فإن وتيرة ضخ رأس المال في قطاع التعدين من قبل الحكومة تزايدت بصفة مستمرة خلال الخمسة أعوام الماضية، حيث تم تخصيص جزء من قطاع «البنى التحتية والنقل» لتطوير التعدين برأس الخير ومتطلباته من وسائل وتجهيزات النقل. ومن المقدر أن ينمو قطاع
البنى التحتية والنقل من 35 مليارا في عام 2017 إلى 70 مليار ريال وفقاً لتقديرات ميزانية عام 2019 ،مسجلا ارتفاعا بمعدل 100 ،% وشكلت صادرات المعادن الأساسية المرتبة الثالثة من حيث قيمة الصادرات السعودية في عام 2018 ،إذ نمت من 6.5 % من إجمالي الصادرات غير النفطية في عام 2010 إلى 7.8 %في عام 2018 .فضلا عن ذلك، نمت صادرات المعادن الأساسية بمعدل نمو سنوي مركب بلغ 9.13 % مقابل 3.7 % من إجمالي الصادرات غير النفطية خلال نفس الفترة.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق