أخبار مملكة الاقتصاد والأعمال

البنك الدولي: منح الأولوية لاكتتاب أرامكو يدعم الإصلاحات السعودية

دعا البنك الدولي إلى منح الأولوية حاليًا لاكتتاب أرامكو، وتطبيق قانون إشهار الإفلاس بالكامل في المحاكم، من أجل التأكيد على انفتاح السعودية على الاقتصاد العالمي، واستقطاب المزيد من الاستثمارات الأجنبية.
وقال مدير اقتصاديات التنمية بالبنك الدولي «سيمون ديانكوف»، في تصريحات صحفية على هامش زيارته، أمس، للمملكة: إن أرامكو شركة عالمية ضخمة، وطرحها للاكتتاب يجب أن يكون الأولوية رقم واحد حاليًا بعد عدة تأجيلات وترقب العالم لهذا الطرح الضخم، وذلك من أجل دعم مسيرة الإصلاحات الاقتصادية المستمرة منذ سنوات. ولفت إلى أهمية التطبيق الكامل لقانون الإفلاس والإعسار من أجل صالح جميع الأطراف. فيما أشارت التقارير إلى تسوية 3 حالات إفلاس خلال العام الماضي، وتخضع 10 حالات أخرى للدراسة حاليًا. ووفقًا للخبراء، منح القانون الجديد الدائنين دورًا أكبر في حالات التسوية، وسط تأكيد على أهمية الضوابط الموضوعة لاستئناف النشاط، وسرعة التخارج حينما لا يكون هناك سوى هذا الحل.
وتخطط أرامكو حاليًا لطرح 1 – 2 %من أسهمها للاكتتاب العام في السوق المحلي، على أن يتم طرح النسبة الأخرى في أحد الأسواق الدولية مستقبلا. ويعد الاكتتاب إحدى الركائز الأساسية في رؤية 2030 ،التي تستهدف تنويع الناتج الاقتصادي بعيدًا عن النفط. وكان البنك الدولي صنف السعودية في المركز الأول في إصلاحات بيئة الأعمال بعد دراسة إصلاحات 10 قطاعات تجارية في 190 دولة، بينها مسائل تتعلق بتراخيص البناء والحصول على الكهرباء ودفع الضرائب. وصدر التقرير، لترتيب البلدان على حسب مناخ ممارسة أنشطة العمل بها، وخلص إلى أن أكثر البلدان التي شهدت تحسنًا على مدى السنة السابقة كانت السعودية والأردن وتوغو والبحرين وطاجيكستان وباكستان والكويت والصين والهند ونيجيريا.
وذكر البنك الدولي أن السعودية، تقدمت 30 مركزًا لتصل إلى الثاني والستين، موضحًا أن الإصلاحات، شملت إنشاء نظام الشباك الواحد لتسجيل الشركات، واستحداث قانون للمعاملات المضمونة، وقانون إشهار الإفلاس، وتحسين حماية مستثمري الأقلية، وإجراءات لضم المزيد من النساء إلى قوة العمل.

المصدر: المدينة

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق