أخبار مملكة الاقتصاد والأعمال

السعودية والاتحاد السويسري .. استكشاف الفرص الاستثمارية في إطار رؤية 2030

اتفقت السعودية والاتحاد السويسري على تكثيف الاتصالات والتعاون بين المسؤولين الحكوميين والقطاع الخاص في البلدين بهدف تعميق وتوسيع نطاق العلاقات الثنائية الاقتصادية والتجارية وتشجيع القطاع الخاص في البلدين، والمنشآت الصغيرة والمتوسطة على الاستثمار المتبادل واستكشاف الفرص المتاحة في إطار رؤية 2030.

ورحب الجانبان بالتعاون المتبادل بين البلدين في القطاعات العلمية والثقافية والصحية والسياحية و البيئية والتكنولوجية والفنية لدعم الشراكة الاقتصادية بين البلدين.

وصدر بيان مشترك بين السعودية والاتحاد السويسري فيما يلي نصه: بناء على الدعوة الموجهة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان زار الرئيس أولي ماورر رئيس الاتحاد السويسري المملكة. واستقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان في قصر اليمامة بالرياض الرئيس أولي ماورر رئيس الاتحاد السويسري، حيث عقد الجانبان جلسة مباحثات رسمية بناءة استعرضا خلالها العلاقات الثنائية المتميزة التي تربط البلدين الصديقين وشعبيهما، وسبل تطويرها في جميع المجالات، وتبادلا وجهات النظر حول مجمل القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. وفي هذا الإطار أكد الجانبان عزمهما على تعزيز المشاورات السياسية رفيعة المستوى في جميع المجالات، بما فيها حقوق الإنسان، وبما يسهم في الحفاظ على السلام والاستقرار والأمن في المنطقة والعالم. واتفقا على تكثيف الاتصالات والتعاون بين المسؤولين الحكوميين والقطاع الخاص في البلدين بهدف تعميق وتوسيع نطاق العلاقات الثنائية الاقتصادية والتجارية وتشجيع القطاع الخاص في البلدين، والمنشآت الصغيرة والمتوسطة على الاستثمار المتبادل واستكشاف الفرص المتاحة في إطار الرؤية الطموحة للمملكة العربية السعودية رؤية 2030. ورحب الجانبان بالتعاون المتبادل بين البلدين في القطاعات العلمية والثقافية والصحية والسياحية و البيئية والتكنولوجية والفنية التي سيكون من شأنها الإسهام بشكل كبير في دعم الشراكة الاقتصادية بين البلدين والدفع بعلاقاتهما إلى آفاق أرحب. وفي هذا الإطار أكد الجانبان على ضرورة مواصلة الحوار المالي الثنائي المنتظم، وتفعيل التعاون في إطار اللجنة الاقتصادية السعودية السويسرية المشتركة. وتناول الجانبان القضايا التي تهم الأمن والسلم الدوليين بما فيها قضايا التطرف والإرهاب. وفي إطار الروح البناءة التي سادت الاجتماعات التي تمت بين الجانبين، تم استعراض القضايا السياسية في منطقة الشرق الأوسط والعالم. وثمّن الجانب السعودي شجب الحكومة السويسرية وإدانتها للاعتداءات التخريبية على منشآت أرامكو السعودية في بقيق وخريص بالمملكة العربية السعودية بغية التأثير على الإمدادات الدولية من النفط والاقتصاد العالمي. من جهة أخرى، أكد الجانبان على أهمية إجراء حوار منتظم حول المساعدات الإنسانية والتعاون الإنمائي ونقل المعارف والقدرات في هذه المجالات. وفي مجال القانون الدولي الإنساني، اتفق الجانبان على تعزيز التبادل المنتظم للآراء حول أفضل الممارسات لتعزيز القانون الدولي الإنساني، وتبادل الخبرات مع الهيئات الوطنية المعنية بالقانون الدولي الإنساني في البلدين. وقد شارك فخامة الرئيس أولي ماورر في أعمال منتدى مبادرة مستقبل الاستثمار الذي عقد بمدينة الرياض. وفي ختام الزيارة أعرب رئيس الاتحاد السويسري أولي ماورر عن بالغ شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والشعب السعودي الصديق على ما لقيه والوفد المرافق من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.

المصدر: الاقتصادية
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق