أخبار مملكة الاقتصاد والأعمال

اقتصاديون: اكتتاب أرامكو يرفع القيمة السوقية والتدفقات المالية للشركة

حدد اقتصاديون 8 نتائج إيجابية لاكتتاب أرامكو، أبرزها زيادة القيمة السوقية والاستثمارات الأجنبية وتعزيز الشفافية وترشيد الموارد المالية بالشركة. وأشاروا إلى أن نجاح الطرح الذي يعد الأكبر على مستوى العالم يعد بمثابة ضمان بنكى لقوة الاقتصاد السعودي، مما يمكن الرياض من الحصول على أية تمويلات أو قروض بأقل تكلفة ممكن، كما يُزيد من ثُقل المملكة الاقتصادي والسياسي بين الدول وتوفير المزيد من الوظائف.
وأشار إلى ما تتمتع به المملكة من ثقل اقتصادي وثقة لدى المؤسسات الدولية، لافتا إلى تغطية طروحاتها في الأسواق الدولية بعدة أضعاف، ويكفي الإشارة إلى أن سندات أرامكو الأخيرة في أبريل الماضي جرى تغطيتها بأكثر من 8 أضعاف على الأقل. وقال الاقتصادي – الدكتور عبداالله المغلوث، إن تحويل أرامكو من شركة حكومية إلى مساهمة سيعزز من شفافيتها وحوكمتها وتنافسيتها، إضافة إلى قدرتها على التوسع في قطاعات الإنتاج المختلفة، مبينا أن القيمة الاستثمارية التي طرحتها أرامكو ستنعكس إيجابا على المواطنين.
وقال: إن اكتتاب أرامكو يضاف إلى جملة الإصلاحات الرامية إلى تنويع مصادر الدخل الاقتصادية، وتعميق سوق المال السعودي وزيادة قدرته على جذب رؤوس المال الأجنبية، كما سيضيف لشركة أرامكو تدفقات نقدية جديدة مع تعزيز الحوكمة والشفافية والعمل بشكل كبير ومؤسساتي.
وأشار إلى أن أرامكو من أبرز الشركات المعروفة على مستوى العالم بتطبيق أفضل المعايير في الإدارة، كما تهتم برفع أداء الكوادر البشرية لتكون على مستوى التطلعات، فضلا عما تطبقه من أفضل معايير الحوكمة والشفافية في الأداء، وهو ما أدى إلى الثقة في أدائها لدى الدولة وإسناد العديد من المشروعات الكبرى لها.
وقال المحلل المالي – الدكتور سالم باعجاجة: إن انخفاض سوق الأسهم في الأيام الأخيرة، جاء كردة فعل لإعلان «أرامكو» طرح أسهمها للاكتتاب، مشيرا إلى أن العديد من المستثمرين يسعون إلى الاحتفاظ بالنقد للاكتتاب في أسهم أرامكو، ولفت إلى أن الطرح يشكل حدثا عالميا لدور الشركة في الاقتصاد العالمي، مشيرا إلى أن أرامكو تنتج 10 %من الإنتاج العالمي، وتحتفظ بـ 18 %من الاحتياطي، كما تقوم بدور ريادى جعلها محل ثقة الأوساط الدولية. وقال الاقتصادي – جمال الزامل: إن دخول أرامكو سوق الأسهم السعودي، يمثل فرصة استثمارية كبيرة للمساهمين، متوقعا أنها ستكون الشركة الأكثر موثوقية في السوق خصوصاً مع وجود الضمانات المقدمة من قبل الدولة. ونوه بخفض الأرباح على الشركة، والإعلان عن الالتزام بتوزيع أرباح بقيمة 75 مليار دولار لمدة 4 سنوات، ولفت إلى أن الإصلاحات الجارية في سوق الأسهم أثمرت عن رفع كفاءة السوق
واستقبال أكثر من 80 مليار ريال خلال العام الحالى، وقال إن الطرح في السوق السعودي يعزز من الثقة في السوق الذي انضم إلى 3 مؤشرات عالمية خلال العام الحالى.

المصدر: المدينة

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق