أخبار مملكة الاقتصاد والأعمال

السعودية:5 آليات لتعزيز النزاهة في نظام المنافسات الجديد

عددت وزارة المالية 5 آليات في نظام المنافسات والمشتريات الحكومية الجديد لضمان النزاهة والشفافية والتنافسية بين مؤسسات القطاع الخاص.
وأوضحت أن الضوابط تشمل إعادة ضبط معايير تقديم العروض لتشمل الدرجات السعرية وغيرها، واستحداث آلية لتقييم المتعاقدين بناء على جودة الأداء، واستحداث آليات لحل النزاعات خلال جميع مراحل المنافسة والتعاقد، كما تتضمن مشاركة مركز تحقيق كفاءة الإنفاق في بعض لجان فحص العروض كجهة محايدة، وإلزام الجهات الحكومية بفترة توقف بعد صدور قرار الترسية والإعلان عنه ليتمكن المتنافسون من التظلم عليه.
ووفقا لوزارة المالية يمنح النظام الجديد القطاعات الحكومية الحق بصرف الدفعات مباشرة إلى المقاولين والموردين من الباطن، مما يسهم في سرعة إنجاز المشروعات، كما يفرض النظام الجديد على الجهة الحكومية تقييم أداء المتعاقد معها بعد اكتمال تنفيذه للعقد، وذلك باستخدام نموذج تقييم أداء المتعاقدين المعد بواسطة الجهة المختصة بالشراء الموحد، ويساهم النظام الجديد في زيادة الفرص الوظيفية، ورفع نمو الناتج المحلي من خلال وضع أفضلية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة والمحتوى المحلي عند ترسية العقود.
وتمثل البوابة الإلكترونية الموحدة أحد أبرز مزايا النظام الجديد؛ إذ يتم طرح المنافسات الحكومية من خلال بوابة إلكترونية موحدة، والتي يتوجب أن يتوافر فيها أعلى درجات الخصوصية والأمان، ويتيح النظام الجديد العديد من أساليب الشراء المستحدثة مثل المزايدة العكسية الإلكترونية والمنافسة على مرحلتين والاتفاقية الإطارية والمسابقة وأعطى النظام الجديد الحق للجهة الحكومية في سحب جزء فقط من الأعمال وتنفيذها على حساب المتعاقد معه إذا أخل بالتزاماته التعاقدية بعد إنذاره.
وألزم الجميع بتقديم العروض الفنية والمالية في مظروفين منفصلين وتحدد الجهة الحكومية في وثائق المنافسة معايير تقييم ومقارنة وقبول العروض ويتم تقييم العروض بحسب مجموع الدرجات السعرية والفنية وغيرها مثل تفضيل المحتوى المحلي والمنشآت الصغيرة والمتوسطة.

المصدر: المدينة

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق