متنوع

تجربة مايكروسوفت تكشف: خفض أيام العمل والاجتماعات يؤدي لزيادة الإنتاجية

أسفرت نتائج تجربة حديثة أجرتها شركة مايكروسوفت لاستراتيجية العمل 4 أيام في الأسبوع، عن قفزة بنحو 40 بالمائة في إنتاجية الشركة.

وتأتي هذه التجربة وسط مساعي عدد متزايد من الشركات اختبار نتائج استراتيجية العمل 4 أيام أسبوعياً.

وأدخلت الشركة الأمريكية عبر وحدتها في اليابان برنامجاً خلال فترة الصيف من العام الحالي في اليابان يسمى “اختيار تحدي الحياة العملية”، وفقاً لبيان نشرته مايكروسوفت على موقعها الإلكتروني خلال الأسبوع الماضي.

وأغلقت “مايكروسوفت اليابان” مقر العمل كل يوم جمعة خلال أغسطس/آب الماضي مع منح العاملين يوم عطلة إضافي كل أسبوع.

وكانت النتائج الصادرة عن تلك التجربة إيجابية للغاية، ففي حين أن وقت العمل تقلص بشكل حاد لكن الإنتاجية – والتي تم قياسها من حيث حجم المبيعات نسبة إلى كل موظف – ارتفعت بنحو 39.9 بالمائة مقارنة مع الفترة المماثلة من العام الماضي.

وفي الوقت نفسه، حث المديرين العاملين على خفض الوقت الذي يقضونه في الاجتماعات والتواصل عبر رسائل البريد الإلكتروني، حيث ذكروا أن الاجتماع لا ينبغي أن يدوم لأكثر من 30 دقيقة.

وأوضح أكثر من 90 بالمائة من موظفي مايكروسوفت في اليابان والبالغ عددهم 2280 عامل أنهم تأثروا بالتدابير الجديدة.

ومع إغلاق مقار العمل أسبوعياً يوم إضافي، فإن الشركة كانت قادرة على التوفير في بعض المصادر الأخرى مثل الكهرباء.

وأوضحت الشركة أنه مع تقليص أيام العمل بنحو 25 بالمائة في أغسطس/آب الماضي مقارنة مع أغسطس/آب 2018 إلا أنه كان هناك توفيراً في عدد الصفحات التي تم طباعتها بنحو 58.7 بالمائة كما أن تكاليف الكهرباء انخفضت بنسبة 23.1 بالمائة.

وتعتزم في الوقت نفسه، مايكروسوفت تكرار التجربة في اليابان مرة أخرى في وقت لاحق من العام الحالي.

المصدر: مباشر

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق