أخبار مملكة الاقتصاد والأعمال

الشركات المالية السعودية تتحضر لاكتتاب «أرامكو» بصناديق طرح أولي

كشف مختصون في الصناعة المالية عن تحضيرات أجرتها الشركات المالية المرخصة تأهباً لطرح العملاق في أسهم شركة الزيت العربية السعودية «أرامكو» والمنتظر إعلان نشرة الإصدار المتعلقة بتفاصيل الشركة هذا الأسبوع، من بينها تصميم صناديق استثمار طرح أولي للاكتتاب في السهم واستمرار تلقي طلبات المستثمرين الأجانب.
ويترقب السعوديون وغير السعوديين نشرة الإصدار المتعلقة بـ«أرامكو السعودية» ليتسنى الاطلاع على تفاصيل جوهرية تتعلق بنسبة المطروح من رأس المال وحجم المكتتب به، وكذلك الاطلاع على مشروعات الشركة القائمة والمنتظرة وتوجهات الشركة المستقبلية، لإضافة مزيد من التقييم والتقدير للاستثمار في السهم.
وكشف لـ«الشرق الأوسط» العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ«الخير كابيتال» خالد الملحم، أن الشركة قامت بالتحضير لطرح «أرامكو السعودية»، وذلك بتطوير منتجات استثمارية متخصصة بالطرح، كما أنها تملك صناديق استثمارية قائمة ستشارك بالاكتتاب.
ولفت الملحم إلى أن عملاء الشركة هم من المستثمرين الأفراد ذوي الطابع المؤسساتي، موضحاً أن طرح «أرامكو السعودية» يمثل إضافة باعتبار قيمتها الاقتصادية العالمية، حيث تعد أكبر منتج للنفط وتستحوذ على 10 في المائة من الإنتاج العالمي وبإيرادات تشغيلية ضخمة.
ويتوقع الملحم أن يحقق سهم «أرامكو السعودية» أرباحاً تتوافق مع العوائد المتوقعة، في وقت يرى فيه أن هذا الاستثمار من الاستثمارات طويلة المدى، مضيفاً أن الاكتتاب في الشركة يحظى بكثير من الاهتمام من قبل المستثمرين المحليين والدوليين.
وقال العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ«الخير كابيتال»: «استقطاب الشرائح من ذوي الخبرة سيؤدي بدوره إلى إنشاء شريحة جديدة من المستثمرين الذين سيضيفون عمقاً للسوق المالية السعودية».
وكان الجدول الزمني وفقاً لتصريحات مسؤولي الشركة يشير إلى أن العاشر من الشهر الحالي ينتظر أن يشهد الإعلان عن نشرة الإصدار، فيما سيكون لعملية الاكتتاب السابع عشر من الشهر ذاته تحديد النطاق السعري، أما الرابع من ديسمبر (كانون الأول) فسيكون مخصصاً لبدء طرح الأسهم للاكتتاب العام بمرحلتيه للأفراد والمؤسسات، وأخيراً التداول مرشح أن يكون في الحادي عشر من الشهر ذاته.
من جانبه، يوضح معاذ الخصاونة الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة شركة «فالكم» المالية، أن التقديرات الأولية تشير إلى إقبال كبير سيكون متاحاً أمام شرائح المستثمرين المؤسسين والأفراد، موضحاً أن الشركات المالية انطلقت منذ وقت في تحضيراتها لتأسيس صناديق طرح أولي متخصصة في الشركة العملاقة «أرامكو»، وهو ما جعل هناك فرصة متاحة أمام الصناعة المالية خلال الفترة الماضية.
ولفت الخصاونة في حديث لـ«الشرق الأوسط» إلى أن الشركات المالية ربما تتجه لعمل منتجات مالية أخرى مرتبطة بهذا السهم في حال الإصدار والتداول، إذ لا توجد هناك عوائق فنية أو تقنية، بيد أنه يتوقع أن يميل المستثمر إلى التداول والتعامل مع السهم المنتظر بنفسه دون الحاجة لتكبد أعباء وتكاليف رسوم مدير صندوق.
وحول مشهد المنتجات المالية المستقبلية المتعلقة بـ«أرامكو»، يفيد الخصاونة بأنه يمكن في حال إدراج الشركة بأسواق عالمية الاستفادة مما ستقدمه الشركات المالية السعودية عبر دور الاستثمار في الأسهم أو السندات المصدرة لصعوبة الوصول إليها مباشرة هناك مما يفعل دور الشركة المالية حينها.
ويرجح الرئيس التنفيذي لـ«فالكم» المالية أن يكون لاكتتاب «أرامكو» تفاعل وقبول بين فئة المستثمرين غير السعوديين المقيمين في السعودية، إذ يسمح نظام السوق المالية السعودية حالياً للأجانب بدخول سوق الأسهم وفق شروط، كاشفاً عن تلقيهم طلبات من مستثمرين أجانب في وقت ينظرون فيه إلى المستثمرين المؤسسين ليعزز من فرصة ارتفاع حجم التخصيص من المكتتب به، وبالتالي ارتفاع الأثر المنتظر من الطرح العام على المستثمر.
ويرى أن تدفق المستثمرين الأفراد غير السعوديين سيكون منصباً على الشركات المالية التابعة للبنوك مستفيدة من وجود حسابات العاملين غير السعوديين وضخامة الانتشار والتوسع للبنوك المرجعية لها وعبر تفعيل أدوات وقنوات الاكتتاب الكثيرة لديها كأجهزة الصراف الآلية والمصرفية الإلكترونية.
وكانت أنباء أوردتها «رويترز» أمس نقلاً عن مصادر بأن «أرامكو» ستطرح 0.5 في المائة من رأسمالها للمستثمرين الأفراد، مؤكدة عدم وجود أي رد أو تعليق من الشركة.

المصدر: الشرق الاوسط

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق