أخبار مملكة الاقتصاد والأعمال

“أرامكو” تسمح لشركة مالية بشراء 15 % من أسهمها لضمان استقرار السهم بعد الإدراج

عينت “أرامكو السعودية” شركة جولدمان ساكس العربية السعودية مديرا للاستقرار السعري لسهم الشركة لضمان استقرار سعر السهم في السوق خلال أول 30 يوما من إدراجه.
ووفقا لنشرة الإصدار، سيحق للبنك شراء 15 في المائة من أسهم الشركة المطروحة للاكتتاب بسعر الطرح النهائي ليتمكن من استخدامها لهذا الغرض.
وفيما يتعلق بالطرح، يجوز لمدير الاستقرار السعري – إلى الحد الذي تسمح به التعليمات الخاصة بتنظيم آلية الاستقرار السعري للطروحات الأولية الصادرة عن هيئة السوق المالية – تنفيذ عمليات الاستقرار السعري لغرض استقرار السعر السوقي للأسهم.
ويمكن أن يتم تنفيذ هذه العمليات في السوق المالية السعودية “تداول”، كما قد يتم إجراؤها خلال الفترة التي تبدأ من تاريخ بدء تداول أسهم الطرح في السوق المالية وتنتهي في موعد لا يتجاوز 30 يوما تقويميا بعد ذلك “مدة الاستقرار السعري”.
مع ذلك، لن يكون مدير الاستقرار السعري ملزما بالقيام بأي عمليات استقرار سعري، ويمكن لمدير الاستقرار السعري إيقاف أي عمليات استقرار سعري، في حال مباشرتها، في أي وقت ودون إشعار مسبق.
وسيفصح مدير الاستقرار السعري عن أي تخصيص للأسهم الإضافية وعمليات الاستقرار السعري التي يتم إجراؤها فيما يتعلق بالطرح، وفقا للتعليمات الخاصة بتنظيم آلية الاستقرار السعري للطروحات الأولية الصادرة عن الهيئة.
ولغرض السماح لمدير الاستقرار السعري بتغطية عمليات البيع على المكشوف الناتجة عن أي تخصيص إضافي، سيتم منح خيار شراء لمدير الاستقرار السعري “خيار الشراء” الذي يجوز بموجبه لمدير الاستقرار السعري شراء ما تصل نسبته إلى “15 في المائة” من مجموع عدد الأسهم المطروحة للاكتتاب طرحا أوليا “أسهم خيار الشراء” بسعر الطرح النهائي.
ويمارس مدير الاستقرار السعري خيار الشراء، كليا أو جزئيا، بناء على إخطار منه، وفي أي وقت خلال مدة الاستقرار السعري بحسب ما يراه مناسبا.
وتكون أي أسهم إضافية يجري تخصيصها وفقا للتخصيص الإضافي مكافئة من جميع النواحي لأسهم الطرح، بما في ذلك فيما تخوله من أرباح وتوزيعات أخرى معلنة أو مقدمة أو مدفوعة على أساس الأسهم، ويتم شراؤها بالشروط نفسها التي تباع بها أسهم الطرح، وستشكل فئة واحدة مع الأسهم الأخرى.
وأعلنت شركة أرامكو السعودية، البارحة الأولى، تخصيص عدد من أسهم الطرح تعادل نسبتها 0.5 في المائة “مليار سهم” كحد أعلى من إجمالي أسهم الشركة لشريحة المكتتبين الأفراد.
ويبلغ عدد أسهم الشركة 200 مليار سهم، برأسمال 60 مليار ريال، بدون قيمة اسمية.
وذكرت الشركة في نشرة الإصدار، أن فترة اكتتاب الأفراد والمؤسسات تبدأ معا اعتبارا من 17 نوفمبر، وتنتهي في 28 من الشهر ذاته للأفراد، فيما تبدأ للمؤسسات المكتتبة 17 نوفمبر وتنتهي 4 ديسمبر المقبل.
وسيتم الإعلان عن السعر النهائي للطرح وتخصيص الأسهم النهائي للمؤسسات والأفراد المكتتبين في 5 ديسمبر المقبل.
وسيتم رد فائض الاكتتاب – إن وجد – في موعد أقصاه 12 ديسمبر 2019.
وسيتم تحديد عدد الأسهم المطروحة وسعر الاكتتاب النهائي بعد فترة بناء سجل الأوامر.
وبحسب نشرة الإصدار، فإنه بالتزامن مع الانتهاء من عملية الطرح، ستقوم الحكومة ببيع عدد من الأسهم بقيمة مليار دولار “3.75 مليار ريال سعودي” على أساس سعر الطرح النهائي إلى الشركة لاستخدامها في إطار برنامج أسهم موظفي “أرامكو السعودية”.
وأشارت النشرة إلى عدم وجود حد أدنى أو أقصى لعدد أسهم الطرح التي يمكن الاكتتاب فيها من قبل المؤسسات المكتتبة، فيما يبلغ الحد الأدنى لاكتتاب الأفراد عشرة أسهم ولا يوجد حد أقصى.

المصدر: الاقتصادية
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق