الطاقة

أمين عام أوبك: معروض المنافسين قد يتباطأ في 2020

قال الأمين العام لمنظمة أوبك يوم الأربعاء إن نمو إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة ربما يتباطأ العام القادم، في أحدث تلميحاته إلى أن سوق النفط ربما تتخذ منحى صعوديا مفاجئا في 2020.
ورجح محمد باركيندو خفض تقديرات المعروض في 2020 وبخاصة من الإنتاج الصخري الأمريكي، مضيفا أن بعض شركات النفط الصخري بالولايات المتحدة ستشهد نموا في الإنتاج لن يزيد على نحو 300 إلى 400 ألف برميل يوميا.
وقال للصحفيين “هذا مصدره الشركات نفسها، التي تقول إن أرقامنا (في أوبك) أكثر تفاؤلا.. نحن أكثر تفاؤلا منهم. يتوقعون تباطؤا أشد”.
وتابع “من المرجح أن نرى مراجعات كبيرة للإمدادات غير أوبك في 2020 وبصفة خاصة من أحواض النفط الصخري في الولايات المتحدة”.
سيكسر هذا شدة الرياح المعاكسة التي تواجهها أوبك وحلفاؤها مثل روسيا في جهودهم لكبح الإنتاج ودعم السوق.
وخام برنت متداول عند 62 دولارا للبرميل، وهو أقل من المستوى الذي تحتاجه اقتصادات عديدة في أوبك من أجل ميزانية بلا عجز.
وقال باركيندو أنه واثق من أن منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاءها سيستمرون في اتفاق لخفض الإنتاج في 2020 وإن العوامل الأساسية للاقتصاد العالمي مازالت قوية.
وأضاف “نمو ثلاثة بالمائة أو أعلى هو نمو قوي في اعتقادنا.. هذه الغمة ستنقشع تدريجيا عن الاقتصاد العالمي”.
وفي الأسبوع الماضي، ذكر باركيندو إن توقعات السوق للعام القادم ربما تنطوي على إمكانية صعود، مقللا على ما يبدوا من الحاجة لإجراء مزيد من خفض الإنتاج.
تجتمع أوبك وحلفاؤها، في ما بات يعرف بمجموعة أوبك+، في الخامس والسادس من ديسمبر كانون الأول للبت في سياسة الإنتاج. وينتهي أجل اتفاقهم الحالي لخفض المعروض في مارس آذار 2020.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق