أخبار العالم

خفض مفاجئ للفائدة الصينية للمرة الأولى منذ 2015

في خطوة مفاجئة، خفض البنك المركزي الصيني، أمس (الاثنين)، سعر الفائدة على اتفاقات إعادة الشراء العكسي خمس نقاط أساس، في أول تقليص على أداة السيولة قصيرة الأجل فيما يربو على أربع سنوات.
وقال بنك الشعب الصيني في موقعه على الإنترنت إنه خفض سعر إعادة الشراء العكسي لسبعة أيام إلى 2.50%، من مستوى سابق عند 2.55%.
وارتفعت الأسهم الآسيوية، أمس، بعد الخطوة غير المتوقعة التي تشير إلى أن الصين تُقبل على اتخاذ المزيد من التدابير التسهيلية لدعم النمو في الدولة. ونجح مؤشر شنغهاي الصيني في تقليص خسائره السابقة ليرتفع بنسبة 0.8% كرد فعل أولي على هذا القرار، وارتفع مؤشر «إم إس سي آي» الموسع لأسهم آسيا والمحيط الهادئ خارج اليابان بنسبة 0.3%، وسجل مؤشر نيكي 225 الياباني أيضاً مكاسب بنفس النسبة.
من جهة أخرى، قالت وزارة المالية الصينية، أمس، إن الحكومة المركزية وزّعت جزءاً من الأموال المخصصة للحد من الفقر في 2020 للحكومات المحلية. وأضافت الوزارة أن إجمالي الأموال التي تم تخصيصها بالفعل للحد من الفقر في 2020 في 28 منطقة على مستوى المقاطعة، يبلغ 113.6 مليار يوان (نحو 16.2 مليار دولار)، يمثل 90% من الأموال التي تم تخصيصها لعام 2019.
وسوف يخصص نحو 14.4 مليار يوان من هذه الأموال لدعم المناطق التي تعاني من فقر مدقع، ومن بينها التبت وشينجيانغ وأجزاء من مقاطعات سيتشوان ويوننان وغانسو. وقالت الوزارة إنه يجب تفويض سلطة المراجعة والتصديق على استخدام أموال الحد من الفقر لحكومات على مستوى المحافظة، ولا يجب استخدام هذه الأموال لأي مشروع أو مهمة غير متعلقة بالحد من الفقر.
وأشارت وكالة «شينخوا» الصينية، أمس، إلى أن إجمالي 334 ألف شخص في مقاطعة هيلونغجيانغ بشمال شرقي الصين، تمكنوا من توديع الفقر منذ عام 2017، وفقاً لمكتب تخفيف حدة الفقر بالمقاطعة.
وحتى يوليو (تموز) 2019 مثّل السكان الذين يعانون من الفقر في المقاطعة 0.65% فقط من إجمالي سكانها. وعلى مدار العامين الماضيين، تخلصت من الفقر 1678 قرية من أصل 1778 قرية فقيرة في مقاطعة هيلونغجيانغ. وأشارت الوكالة إلى أن جميع القرى تتمتع بخدمات المرور المريحة والإنترنت ووصلة التلفزيون، فضلاً عن العيادات وأماكن النشاط الثقافي.
وتهدف الصين إلى القضاء على الفقر المدقع بحلول عام 2020، وهو العام المستهدف لإنهاء بناء مجتمع مزدهر على نحو معتدل في جميع المجالات. ومع اقتراب الموعد النهائي، ضاعفت الصين من جهودها للتركيز على أشد الناس فقراً في المناطق الريفية من خلال تدابير دقيقة وموجهة. ومن جهة أخرى، أعلنت الهيئة العليا للتخطيط الاقتصادي الصيني أن الصين سترفع أسعار التجزئة للبنزين والديزل ابتداءً من اليوم (الثلاثاء). وقالت اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح، إنه بناءً على التغيرات الأخيرة التي شهدتها أسعار النفط الدولية، سوف ترتفع أسعار التجزئة للبنزين والديزل بمقدار 70 يواناً (نحو 10 دولارات) و65 يواناً للطن، على التوالي.
ووفقاً لآلية التسعير الحالية، إذا تغيرت أسعار النفط الخام الدولية بأكثر من 50 يواناً للطن وظلت على نفس المستوى لمدة عشرة أيام عمل، فإن أسعار المنتجات النفطية المكررة، ومن بينها البنزين والديزل، في الصين يتم تعديلها وفقاً لذلك.
وطُلب من شركات النفط الثلاث الكبرى في الصين: الشركة الوطنية الصينية للبترول، وشركة الصين للبتروكيماويات، والشركة الوطنية الصينية للنفط البحري، الحفاظ على إنتاج النفط وتسهيل نقله لضمان استقرار الإمدادات. وذكرت الهيئة العليا للتخطيط الاقتصادي أنها سوف تراقب عن كثب تأثير آلية التسعير الحالية وتُجري تحسينات لمواجهة التقلبات العالمية.
إلى ذلك، أظهرت بيانات رسمية صادرة عن لجنة تنظيم البنوك والتأمين الصينية أن إجمالي أصول شركات التأمين بلغ 20 تريليون يوان (نحو 2.86 تريليون دولار) بنهاية سبتمبر (أيلول) الماضي، بزيادة 1.63 تريليون يوان أو 8.9% عن بداية العام الحالي.
المصدر: الشرق الاوسط
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق