البنوك

السعودية: المصارف الأكثر تمويلا للمنشآت الصغيرة والمتوسطة بـ 107 مليارات ريال بنهاية الربع الثالث

بلغت قيمة التسهيلات المقدمة من قبل المصارف وشركات التمويل للمنشآت الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر بنهاية الربع الثالث 2019 نحو 115.608 مليار ريال، مرتفعة بنسبة 8.4 في المائة “8.93 مليار ريال” مقارنة بنهاية الفترة نفسها من العام السابق 2018 البالغة 106.681 مليار ريال.
بحسب بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما»، قدمت المصارف الجزء الأكبر من التسهيلات المقدمة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، إذ بلغت حصة المصارف نحو 92.4 في المائة بما يعادل 106.857 مليار ريال بنهاية الربع الثالث، مقابل 7.6 في المائة لشركات التمويل بما يعادل 8.751 مليار ريال.
لكن نسبة النمو السنوي للتسهيلات التي قدمتها شركات التمويل للمنشآت الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر أعلى من نسبة نمو التسهيلات التي قدمتها المصارف بنحو الضعف، إذ نمت تسهيلات شركات التمويل بنسبة 13.9 في المائة في حين نمت تسهيلات المصارف بنسبة 7.9 في المائة.
وبلغت قيمة التسهيلات التي قدمتها شركات التمويل نحو 8.751 مليار ريال بنهاية الربع الثالث 2019، مقارنة بـ7.684 مليار ريال بنهاية الربع الثالث 2018، في حين بلغت للمصارف نحو 106.857 مليار ريال مقارنة بـ98.997 مليار ريال بنهاية الفترة المقابلة من العام الماضي.
وفيما يخص توزيع التسهيلات على حجم المنشآت، جاء الأكثر تمويلا المنشآت “المتوسطة” بالاستحواذ على 73.1 في المائة “84.469 مليار ريال” من إجمالي التمويلات المقدمة، تلتها المنشآت “الصغيرة” بنسبة استحواذ 23.2 في المائة “26.796 مليار ريال”، أما المنشآت “متناهية الصغر” فهي الأقل بنسبة استحواذ 3.8 في المائة “4.343 مليار ريال” بنهاية الربع الثالث 2019.
وجاءت المنشآت “المتوسطة” كأكثر التسهيلات المقدمة من قبل “المصارف”، إذ شكلت قيمة التسهيلات التي حصلت عليها من قبل “المصارف” نحو 75.6 في المائة من قيمة تسهيلات المصارف، تلتها المنشآت “الصغيرة” بنسبة استحواذ 21.5 في المائة، ثم المنشآت “متناهية الصغر” بنسبة 2.9 في المائة.
أما شركات التمويل، فجاءت المنشآت “الصغيرة” أكثر المنشآت التي تلقت تسهيلات منها بنسبة 43.7 في المائة، تلتها المنشآت “المتوسطة” بنسبة استحواذ 41.5 في المائة، ثم المنشآت “متناهية الصغر” بنسبة 14.8 في المائة. وتقسم المنشآت بحسب الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، إلى منشآت متناهية الصغر ذات حجم إيرادات من 0 إلى ثلاثة ملايين ريال أو عدد موظفيها من 1 إلى خمسة موظفين، والمنشآت الصغيرة بحجم إيرادات من ثلاثة إلى 40 مليون ريال أو عدد موظفيها من ستة إلى 49 موظفا، والمنشآت المتوسطة ذات حجم إيرادات من 40 إلى 200 مليون ريال أو عدد موظفيها من 50 إلى 249 موظفا.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق