أخبار مملكة الاقتصاد والأعمال

صعود معظم أسواق الشرق الأوسط الرئيسية بفضل خطوات احتواء كورونا

ارتفعت معظم بورصات الشرق الأوسط يوم الأحد مع فرض الدول إجراءات صارمة لاحتواء الانتشار السريع لفيروس كورونا إلى جانب ضخ السلطات مليارات الدولارات، لكن بورصة قطر تراجعت عقب تسجيل أول حالة وفاة في الدولة بسبب الفيروس.

وفي أبوظبي، تقدم المؤشر 2.9 بالمئة، يقوده ارتفاع أكبر بنوك البلاد، بنك أبوظبي الأول، 6.2 بالمئة وسهم اتصالات 3.2 بالمئة.

وزاد مؤشر دبي 1.3 بالمة، حيث قفز سهم إعمار العقارية 5.7 بالمئة ودبي للاستثمار 3.7 بالمئة.

وأصدر حمد‭‭‭ ‬‬‬سيف الشامسي النائب العام في الإمارات بيانا يتضمن تفاصيل الغرامات المتعلقة بكورونا وتشمل 50 ألف درهم (13.613 دولار) لعدم الالتزام بالعزل المنزلي وثلاثة آلاف درهم لمن ينتهك حظر التجول.

وأعلنت دبي، مركز الأعمال والسياحة بالمنطقة، وقف جميع رحلات الركاب لمطاراتها الرئيسية باسثناء رحلات الإجلاء.

وفي الأسبوع الماضي، أقرت حكومة الإمارات مبلغا إضافيا 16 مليار درهم (4.36 مليار دولار) ضمن حزمة تحفيز بقيمة إجمالية 126 مليار درهم لمواجهة تفشي المرض.

وأغلقت البورصة السعودية مرتفعة 0.8 بالمئة لتواصل مكاسب الجلسة السابقة. وزاد سهم مصرف الراجحي 1.9 بالمئة في حين ارتفع جبل عمر 4.8 بالمئة.

وقالت المملكة يوم الأحد إنها مددت لأجل غير مسمى تعليق رحلات الركاب الدولية والعمل بالقطاعين العام والخاص في إطار جهود احتواء انتشار فيروس كورونا.

وفي قطر، فقد المؤشر 0.6 بالمئة. وأغلقت معظم الأسهم منخفضة، بما فيها صناعات قطر الذي فقد 1.4 بالمئة.

ويوم السبت، سجلت قطر أول حالة وفاة من الفيروس إلى جانب 28 إصابة جديدة ليصل الإجمالي إلى 590، بحسب وزارة الصحة.

وخارج الخليج، نزل المؤشر المصري الرئيسي 1.5 بالمئة. وتراجع سهما البنك التجارةالدولي والقابضة المصرية الكويتية 2.2 بالمئة.

وأصدر البنك المركزي المصري يوم الأحد قرارا بوضع حد يومي مؤقت لعمليات السحب والإيداع النقدي بفروع البنوك وأجهزة الصراف الآلي في خطوة تهدف على ما يبدو للسيطرة على التضخم وتخزين السلع مع تنامي المخاوف يشأن انتشار فيروس كورونا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق