أخبارالبنوك

تقديرات بخسائر قياسية لسوفت بنك تجدد التركيز على بيع الأصول

قدرت مجموعة سوفت بنك أنها ستتكبد خسائر قياسية تبلغ نحو 13 مليار دولار للسنة المالية بالكامل بضغط من خسارة في صندوق رؤية التابع لها والبالغ حجمه 100 مليار دولار، مما جدد التركيز على خطة لبيع أصول من أجل جمع سيولة وإعادة الثقة.

وانخفضت أسهم سوفت بنك بما يصل لأربعة في المئة يوم الثلاثاء قبل أن تعوض خسائرها وتغلق على ارتفاع يقترب من خمسة بالمئة بعد أن قالت المجموعة في وقت متأخر من مساء يوم الاثنين إنها تتوقع أن يتكبد صندوق رؤية خسارة 1.8 تريليون ين (16.7 مليار دولار) في السنة المالية بأكملها بسبب تدهور أداء استثماراته في قطاع التكنولوجيا.

والأداء الكارثي للصندوق، الذي علق ماسايوشي سون الرئيس التنفيذي سمعته عليه، سيتسبب في أكبر خسارة سنوية للمجموعة بما يسلط الضوء على الحاجة لخطته لجمع ما يصل إلى 4.5 تريليون ين عبر بيع أصول.

وجاء الارتفاع في أسهم سوفت بنك يوم الثلاثاء بعد تعليق من وكالة التصنيف الائتماني اليابانية قالت فيه إن أثر الخسائر السنوية المتوقعة على التصنيف الائتماني للمجموعة محدود ولن تؤثر بصورة كبيرة على معدلات الدين.

لكن رغبة سوفت بنك في الحصول على قروض عبر استثماراتها يضيف لغياب الشفافية بشأن أوضاعها المالية. واستخدمت المجموعة ثلث حصتها في شركة سوفت بنك كضمان كما استغلت استثماراتها مع صندوق رؤية لجمع السيولة أيضا.

وسجل صندوق رؤية خسارة قيمتها نحو 800 مليار ين في تسعة أشهر حتى ديسمبر كانون الأول.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق