أخبارأخبار العالم

الإمارات بين المركزين الأول والعاشر ضمن 71 مؤشراً للتنافسية العالمية لعام 2019م

تم تصنيف دولة الإمارات العربية المتحدة بين المركزين الأول والعاشر عالمياً ضمن 71 مؤشرا للتنافسية خلال عام 2019م، في خطوة تعكس ضخامة الإنجازات التي حققتها الإمارات في إطار سعيها لبلوغ المركز الأول في جميع المؤشرات ضمن خارطة المنافسة الدولية التي رصدتها المؤسسات العالمية المتخصصة ومنها التقرير السنوي للتنافسية عن العام 2019 والذي أوردته الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء.

وتعمل الحكومة الاتحادية بالإمارات على تنفيذ حزمة من السياسات والإجراءات التنافسية، من أجل تمكين الإمارات من بناء استراتيجيات التنمية والتحول الاقتصادي وذلك من خلال الاستفادة من مزايا الدولة التنافسية وعبر تأسيس منظومة تعمل على تطوير الموارد البشرية ورأس المال والثروات الطبيعية واستغلالها بكفاءة عالية وذلك عن طريق تسخير تنافسية الاقتصاد لتعزيز الإنتاجية في جميع القطاعات.

وشملت المؤشرات التي حازت فيها دولة الإمارات على هذه المراكز المتقدمة خلال العام الماضي جميع القطاعات، ومنها: الاقتصاد والسياحة والاتصالات والتكنولوجيا والتجارة والحسابات القومية والاستثمار والمالية والصحة والسكان والتعليم والعمل والتوازن بين الجنسين والمجتمع والبيئة والطاقة والمياه.

ففي قطاع الاقتصاد، حازت الإمارات على المركز الأول في مؤشر ريادة الأعمال وفق تصنيف الكتاب السنوي للتنافسية العالمية بالإضافة إلى المركز الأول أيضاً في مؤشر التضخم ومؤشر الفرص والتحديات ومؤشر مرونة الاقتصاد ومرونة الشركات ومرونة الاقتصاد ومؤشر الشراكة بين القطاعين العام والخاص ومؤشر معدل الفقر عند خط الفقر الوطني ومؤشر كثافة أنشطة الأعمال الجديدة بجانب مؤشر الفرص والتهديدات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق