أخبارأخبار مملكة الاقتصاد والأعمال

(25) مليون دولار ناتج دورة تمويلية لمنصة الاستثمار الإسلامي “واحد”

حققت شركة “واحد” .. وهي منصة الاستثمار الإسلامي الرقمي الأمريكية..  دورة تمويلية بمبلغ 2 مليون دولار أمريكي تحت قيادة مشاريع أرامكو السعودية لريادة الأعمال المعروفة بـ”برنامج واعد”.. وهو ذراع استثمارية لشركة أرامكو السعودية، تُعنى بمشاريع رأس المال الاستثماري.

وسيتم توظيف هذا المبلغ لتعزيز طموح الشركة للتوسع العالمي؛ خاصة في تنمية المشروعات التابعة للشركة في المملكة العربية السعودية، علماً بأنه قد شارك في هذه الدورة التمويلية المستثمرون السابقون: “بيكو”، “كيو بول كابيتال” وكذلك: “رساميل”، و”دبي كالتيفيت”.

وقد أُنشئت شركة “واحد” في ٢٠١٧م حيث استهدفت المستثمرين المسلمين، وتعرض منتجات مالية شرعية. وقد منحت الشركة الرخصة الأولى لاستشارات روبو من هيئة السوق المالية (CMA) لإنشاء منصته السعودية.

وتعليقًا على هذه الدورة الاستثمارية، قال جنيد واحدنا.. الرئيس التنفيذي لشركة واحد..: “نحن نسعد بدعم مشاريع أرمكو (واعد)؛ إذ نستعد لاختراق السوق السعودي، ونعتبر أرمكو شريكًا استراتيجيًّا على المدى الطويل في المملكة وفي سائر العالم”، مضيفاً أن “واحد” استغلت الحاجة المتصاعدة إلى الاستثمار الإسلامي والأخلاقي، وهو المجال الجامع بين الشريعة والنظرية الاستثمارية الحديثة، واخترعت الشركة منصة عالمية تقدم خدمة “توصية محفظة” مجانًا، إضافة إلى كونها سهلة الاستخدام، وكل ذلك بلا رسوم مخفية.

وجدير بالذكر أن خدمات “واحد” تُقدم من خلال تطبيق جوالي، والمنصة متاحة في أمريكا، والمملكة المتحدة، وماليزيا.

ومن جانبه، أشار  مهدي بن سليمان.. رئيس الاستراتيجية بشركة “واحد”.. إلى توقع نتائج فائقة في السوق السعودي؛ لعدم وجود المنافسين المباشرين، فضلاً عن حالة الإستعداد الموجودة بالمملكة وفقاً لأهداف رؤية 2030.

إلى ذلك، قال وسيم بصراوي.. المدير العام لصندوق “واعد”.. : نحن نؤمن بمهمة “واحد” في توفير الاستثمار الأخلاقي. الشركة تولت المقام القيادي في توفير الخدمات الاستثمارية لأحد أسرع القطاعات نموًّا في العالم: التمويل الإسلامي، مضيفاً أنه بروح صادقة في مجال التقنية المالية، تساهم “واحد” في توسيع مجال الاستثمار أيضًا. هذه الدورة التمويلية الأخيرة ستمكن “واحد” من اتخاذ المملكة مركزها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (مينا)، وسيساهم في النظام البيئي للتقنية المالية السريع النمو.

وأشار بصراوي إلى أن اختراق “واحد” للسوق الماليزي في السنة الماضية عزز وجودها العالمي حيث تخدم أكثر من ١٠٠ ألف عميل حول العالم حاليًا، مع خطط مستقبلية في أسواق المسلمين الكبرى لتحقيق النمو، ومنها: إندونيسيا ونيجيريا والهند.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق