أخبارالبنوك

“الإفريقي للتنمية” يتوقع تراجع الناتج الإجمالي للقارة ما بين 22.1 إلى 88.2 مليار دولار بسبب كورونا

توقع تقرير للبنك الإفريقي للتنمية صدر مؤخراً أن تتسبب جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” في تراجع الناتج المحلي الإجمالي للقارة الإفريقية بما يتراوح بين 22.1 و88.3 مليار دولار.

واستعرض البنك تفاصيل استجابته السريعة لاحتياجات الدول الأعضاء خلال وباء “كوفيد 19″، لافتا النظر إلى أنه منذ 12 يونيو الجاري، بدأت حزم الاستجابة الطارئة التي أعلنها البنك في مواجهة الجائحة في الوصول إلى الدول الأعضاء في أنحاء القارة الخمس.

وأوضح التقرير أن استجابة البنك لجائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” شملت عدة إجراءات أولها في 27 مارس الماضي، حينما أعلن البنك إطلاقه سندا استثنائيا باسم “مكافحة كوفيد – 19” بقيمة 3 مليارات دولار وتبلغ مدته 3 سنوات، للمساعدة على تخفيف التأثير الاقتصادي والاجتماعي الذي قد يخلفه فيروس “كوفيد- 19” على اقتصادات القارة الإفريقية.

وأشار إلى أنه قبل ظهور “كوفيد 19″، كانت غرب إفريقيا موطنًا على الأقل لأربعة من الاقتصادات الأسرع نموًا في القارة، إلا أنها شعرت بتأثير المرض بشدة، حيث ما تزال الحدود مغلقة وسط تفاقم الاضطرابات الاقتصادية والاجتماعية.

وبشأن دول شمال إفريقيا، أوضح البنك أنها الأكثر تضررا من جائحة “كوفيد 19″، إذ سجلت فيها أكثر من 60 ألف حالة حتى 12 يونيو الجاري، مشيرا إلى أن المرض أدى بالفعل إلى هبوط حاد في دخول الأسر، في الوقت الذي تضررت بشدة عائدات قطاعي التصدير والسياحة، مشيرا إلى أن المنطقة ستتم مساعدتها عبر سلسلة من العمليات الطارئة للدفع قدما بإجراءات الاحتواء، والمساعدة على تأمين الإمدادات وتوزيع الاختبارات المعملية والكواشف، وستدعم الحزمة كذلك آليات التنسيق الوطنية والإقليمية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق