أخبارأخبار العالم

العمل الدولية: تأثير كورونا على سوق العمل أشد من تقديراتنا

 

فى أحدث تحليل لها لاثار وباء كورونا على سوق العمل فى العالم من جنيف، أكدت منظمة العمل الدولية يوم 30 يونيو 2020م إن تاثير الوباء كان أشد مما تم تقديره سابقاً، وحذرت من أن انتعاش سوق العمل مجدداً ليس مؤكداً، ولن يكون كاملاً أو كافياً للعودة الى مستويات ماقبل الازمة وذلك حتى فى افضل السيناريوهات اضافة الى احتمال استمرار فقدان الوظائف على نطاق واسع.

وأشارت المنظمة الدولية فى اصدارها الخامس عن الازمة وسوق العمل الى أن عدد ساعات العمل الضائعة فى جميع أنحاء العالم فى النصف الاول من العام الجارى 2020 كان اسوأ بكثير من التقديرات السابقة واشارت الى انخفاض بنسبة 14 % فى ساعات العمل العالمية خلال الربع الثانى من 2020 وبما يعادل فقدان 400 مليون وظيفة بدوام كامل باعتبار اسبوع العمل 48 ساعة وقالت المنظمة ان تلك تعد زيادة حادة مقارنة بتقدير مرصدها التحليلى السابقة والذى كان يشير الى انخفاض نسبته 10.7 % فقط بما يعادل 305 ملايين وظيفة.

وأضافت المنظمة أن الارقام الجديدة تعكس الوضع المتدهور فى العديد من المناطق خلال الاسابيع الماضية خاصة فى الاقتصادات النامية واشارت الى ان خسائر وقت العمل فى الربع الثانى بلغت نسبتها فى الامريكتين حوالى 18.3 % وفى اوروبا واسيا الوسطى 13.9 % وفى اسيا والمحيط الهادئ 13.5 % اما فى الدول العربية فبلغت 13.2 % فى حين بلغت النسبة فى افريقيا 12.1 % ونوهت المنظمة الى ان الغالبية العظمى من العمال فى العالم وبما يصل الى 93 % يستمرون فى العيش فى بلدان بها نوع من الاغلاق فى مكان العمل مع تعرض الامريكتين لأكبر القيود.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق