أخبارأخبار العالمتقنية المعلومات

مايكروسوفت تعتزم مساعدة 25 مليون شخص حول العالم

أعلنت مايكروسوفت اليوم عن مبادرة عالمية جديدة تهدف إلى تعزيز المهارات ، وذلك من خلال مساعدة 25 مليون شخص حول العالم لاكتساب المزيد من المهارات الرقمية بحلول نهاية العام.

ويأتي هذا الإعلان استجابة للأزمة الاقتصادية العالمية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد، حيث يعد توسيع نطاق الوصول إلى المهارات الرقمية خلال هذه الفترة بمثابة خطوة مهمة تجاه تسريع عملية التعافي من الأزمة الاقتصادية ، خاصةً بالنسبة للأشخاص الذين تعرضوا لفقدان وظائفهم نتيجةً لهذه الأزمة.

والجدير بالذكر أن تفاصيل المبادرة متاحة في الصفحة الخاصة بمدونة مايكروسوفت الرسمية، والتي بدورها تتضمن شرح خطوات بسيطة لتقديم المساعدة الفورية لأولئك الذين يتطلعون إلى رفع مستوى مهاراتهم الرقمية وكذلك الحصول على فرص وظيفية.

وستقوم هذه المبادرة التكنولوجية الشاملة بناءاً على البيانات والتقنيات الرقمية،  وذلك بدءاً بالبيانات التي تتمحور حول الوظائف والمهارات المستخرجة من الرسم البياني الاقتصادي لـدى LinkedIn ، ليوفر وصولاً مجانياً للمحتوى التعليمي في كل من LinkedIn Learning و Microsoft Learn و GitHub Learning Lab ، إلى جانب شهادات من مايكروسوفت وأدوات البحث الوظيفية من LinkedIn ، كما يمكن الوصول إلى جميع هذه المصادر من خلال موقع “opportunity.linkedin.com”، والتي ستكون متاحة على نطاق واسع عبر الإنترنت بأربع لغات تتضمن : الإنجليزية والفرنسية والألمانية والإسبانية.

علاوة على ذلك، تدعم مايكروسوفت هذه الجهود من خلال تقديم 20 مليون دولار من المنح النقدية بُغية مساعدة المنظمات غير الربحية في جميع أنحاء العالم، لتقديم المساعدة لأكثر الناس حاجة لتلك المعونات. مع العلم سيتم تقديم ربع من المبلغ الإجمالي، أو 5 ملايين دولار على شكل منح نقدية لـلمنظمات المجتمعية غير الربحية التي تخدم مختلف أطياف المجتمع في الولايات المتحدة.

وفي سياق متصل، تتعهد الشركة أيضاً بتوفير بيانات وتحليلات أقوى، بما في ذلك بيانات من “LinkedIn Economic Graph” المتاحة للحكومات في جميع أنحاء العالم لمساعدتهم على تقييم الاحتياجات الاقتصادية محلياً بشكل أفضل.

وبهذا الصدد أعرب ساتيا ناديلا الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت قائلاً “تعتبر أزمة فايروس كورونا المستجد أحدث مشكلة تهدد الصحة العامة والاقتصاد ، ولكن مع تعافي العالم حالياً من هذه المحنة بشكل تدريجي ، نحتاج العمل على ضمان دعم ودفع الجميع  دون استثناء ، كما سنقوم اليوم بجمع المصادر من مايكروسوفت و LinkedIn و GitHub بهدف إعادة تطوير طريقة اكتساب مهارات جديدة لدى الناس ، وكذلك مساعدة 25 مليون شخص يواجهون البطالة بسبب فايروس كورونا المستجد على الاستعداد للوظائف المستقبلية”.

قال رئيس مايكروسوفت براد سميث “إن وطأة الركود الاقتصادي الحالي يجب أن تقع على عاتق أولئك القادرين على تحمل الخسائر أكثر من غيرهم”. “وترتفع معدلات البطالة إلى حد كبير بين مختلف الاشخاص والنساء، وكذلك الموظفين الصغار والأشخاص من ذوي الإعاقة، وبين جُموع الأفراد الذين لم يحظوا بالتعليم الكافي. هدفنا هو الجمع بين أفضل ما نقدمه من تكنولوجيا وبين أقوى الشراكات مع الحكومات والمنظمات غير الربحية، بهدف مساعدة الناس على تطوير المهارات التي تؤهلهم للحصول على وظائف جديدة .”

وأكد الرئيس التنفيذي لـ LinkedIn رايان روسلانسكي، أن مهمة الشركة تتمثل في خَلق فرصة لكل فرد من أفراد القوى العاملة على مستوى العالم.  وأوضح انهم كجزء من منظومة شركاء مايكروسوفت قادرين بشكل فريد على مساعدة الباحثين عن عمل حول العالم، وبالأخص أولئك الذين تضرروا خلال جائحة كورونا المستجد، وكذلك اكسابهم المهارات اللازمة، ومساعدتهم في العثور على الوظائف التي يستحقونها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق