تقنية المعلوماتمتنوع

لماذا تحتاج هوليوود إلى تكنولوجيا ألعاب الكمبيوتر أكثر من أي وقت مضى؟

عمل كيم ليبريري، وهو فنان مؤثرات بصرية حائز على جوائز ومقره شمال كاليفورنيا، على أفلام من بينها “الذكاء الاصطناعي” Artificial Intelligence و”حرب كوكب القردة” War of the Planet of the Apes.

على مدار تسع سنوات، ظل ليبريري يستخدم تكنولوجيا معروفة بشكل أفضل في عالم ألعاب الكمبيوتر، ولا سيما لعبة Fortnite ذات الشعبية الفائقة.

توفر منصة “انريل إنجين” Engine Unreal، المملوكة لشركة “إيبيك غيمز” Epic Games، اللبنات الأساسية والأدوات التي يحتاجها مطورو ألعاب الكمبيوتر، ولكنها أصبحت بمثابة تكنولوجيا جذابة على نحو متزايد لمنتجي الأفلام والأعمال التلفزيونية.

ومن المقرر طرح الإصدار الأحدث من هذه التكنولوجيا، Unreal Engine 5، العام المقبل.

ويُمكّن الإصدار الجديد فناني المؤثرات البصرية، مثل ليبريري، من تحويل الرسومات والصور مباشرة إلى مشهد، دون الحاجة إلى الكثير من الاستعدادات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق