أخبارأخبار مملكة الاقتصاد والأعمال

لأول مرة في التاريخ .. ارتفاع ودائع المصريين بالبنوك لـ (4.5) تريليون جنيه

للمرة الأولى فى تاريخ البنوك المصرية، سجلت ودائع البنوك العاملة فى السوق المحلية المصرية رقماً قياسيًا يقدر بنحو 4.5 تريليون جنيه فى نهاية شهر أبريل 2020، مقارنةً بـ4.4 تريليون جنيه، فى نهاية مارس الماضى.

جائ ذلك في أحدث تقرير للبنك المركزى المصرى صدر يوم 14 يوليو الجاري، والذي أشار إلى أنه يأتي على رأس أسباب الارتفاع فى الودائع استثمار المواطن المصرى فى أوقات التباطؤ الاقتصادى، وارتفاع معدلات التضخم، وتوظيف فوائض أمواله فى ملاذات استثمارية آمنة ومربحة تحقق له عائدًا يمتص الآثار التضخمية (مثل: ارتفاع مستوى أسعار السلع والخدمات) حيث تعمل تلك الأوعية الاستثمارية على تنمية الموارد المالية عبر عدة وسائل، وهو ما تمثل فى الفوائض المالية الهائلة التى وجهت إلى شهادات الادخار مرتفعة العائد التي ساهمت فى تنمية ودائع المصريين بالبنوك خلال الـ3 سنوات الماضية عقب تحرير سعر الصرف (التعويم).

ويتمثل السبب الثانى للارتفاع فى ودائع البنوك في انتهاء عهد السوق السوداء للعملة عقب قرار تحرير سعر الصرف، وعمليات “الدولرة” والتى تعنى تحويل الودائع من الجنيه المصرى إلى الدولار، حيث أن هذا التحدى كان الأكبر فى ظل أن المستثمر يبحث عن تنمية مدخراته، وبالتالى تحويل جزء كبير من حيازات الدولار إلى ودائع بالجنيه.

فيما تمثل السبب الثالث في قوة البنوك المصرية من حيث القواعد الرأسمالية، حيث أجرى البنك المركزى المصرى، برنامج الإصلاح المصرفى، للبنوك العاملة فى مصر والذي بدأ فى 2004 وانتهى 2008م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق